الأربعاء: 24/07/2024 بتوقيت القدس الشريف

محكمة عوفر العسكرية تؤجل محاكمة الوزراء والنواب الى الثاني من ايلول

نشر بتاريخ: 31/08/2006 ( آخر تحديث: 31/08/2006 الساعة: 22:10 )
رام الله- معا- أجلت المحكمة العسكرية إلاسرائيلية في عوفر القريبة من رام الله محاكمة نواب ووزراء فلسطينيين من حركة حماس إلى الثاني من سبتمبر أيلول فيما تظاهر العشرات من أهالي الأسرى وأبنائهم وبعض النواب والوزراء أمام بوابة سجن عوفر.

وكان 18 وزيرا ونائبا في المجلس التشريعي بينهم رئيس المجلس عزيز الدويك مثلوا اليوم أمام محكمة عوفر الإسرائيلية غرب رام الله التي أجلت النظر في القضية إلى حين تحضير الادعاء والدفاع لبيناتهم في القضية.

وعبر المشاركون في الاعتصام عن تضامنهم مع رئيس المجلس التشريعي والوزراء والنواب و10 آلاف أسير فلسطيني معتقلين لدى قوات الاحتلال الإسرائيلي.

وطالب المعتصمون الأمم المتحدة والمؤسسات والجمعيات التي تعنى بحقوق الإنسان بضرورة التدخل لإطلاق سراح ممثلي الشرعية الفلسطينية وكافة الأسرى والمعتقلين في السجون الإسرائيلية.

وكانت قوات الاحتلال اختطفت 31 نائبا ووزيرا أعضاء في حماس منذ شهرين بعد أسر الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط خلال عملية نفذها المقاومة الفلسطينية في معبر كيرم ابو سالم في 25 حزيران الماضي في حين ستبدأ محاكمة الوزراء والنواب الباقين في السابع عشر من الشهر المقبل.