الأربعاء: 19/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

مسوؤلون إسرائيليون رفضوا دعوة أوروبية تقدم فيها إسرائيل المفاوضات حول الجولان كجزرة لسوريا لحملها على وقف تسلح حزب الله

نشر بتاريخ: 31/08/2006 ( آخر تحديث: 31/08/2006 الساعة: 21:57 )
بيت لحم- معا- قالت صحيفة "جيروزاليم بوست" نقلا عن مصدر رفيع المستوى في القدس أن مسؤولين إسرائيليين رفضوا دعوة أوروبية تقدم فيها إسرائيل المفاوضات حول الجولان "كجزرة" لسوريا لحمل دمشق على وقف تسليح حزب الله وتحريضه.

ومن جانبه قال السفير الفنلندي كاري فيجالانين للصحيفة" إن إسرائيل ستفعل ما بوسعها لإظهار استعدادها البدء بمفاوضات مع سوريا التي توقفت منذ 1999، في خطوة لجعل دمشق تسير في الركب الدولي لتساهم في تنفيذ القرار الأممي 1701.

وأكد المصدر أن سوريا دائما ما تلجأ لطريقة "كل شيء أو لا شيء" في التفاوض، وهي دائما ما تقف حائلا دون إجراءات بناء الثقة وليس هناك أي طريقة وسطية عندهم، مشيرا إلى أن سوريا لن تشدد الحصار على حزب الله قبل أن تحقق اتفاقية سلام كاملة.

ووفقا لمصادر إسرائيلية، فإن ثمة شعورا أوروبيا بأن المسار الفلسطيني متعثر ويجب أن يتحرك، مضيفة أنه "بعد الحرب على لبنان، ستواجه إسرائيل مبادرات دبلوماسية تهدف إلى استبدال خارطة الطريق، منها ما ستقدمها الجامعة العربية في أيلول,والتي ستدعو إلى وقف إطلاق النار وتأسيس آلية للتوصل إلى اتفاقية فلسطينية إسرائيلية شاملة".