الأحد: 23/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

وزارة الداخلية : حركة حماس تتحمّل مسؤولية تدهور الوضع وسقوط الضحايا

نشر بتاريخ: 14/07/2005 ( آخر تحديث: 15/07/2005 الساعة: 00:21 )
بيت لحم - معا - في بيان صادر عن وزارة الداخلية الفلسطينية ووصل الى وكالة معا نسخة منه قالت وزارة الاعلام ان حركة حماس تتحمل مسؤولية تدهور الاوضاع في القطاع وجاء في البيان دأبت حركة حماس في أكثر من مرة على إطلاق الصواريخ والقذائف بشكل مكثف بتزامن مع حضور السيد الرئيس أبو مازن إلى قطاع غزة وإحداث حالة تصعيدية مفتعلة بهدف الابتزاز وممارسة الضغط على السلطة الوطنية.

واضاف بيان الداخلية إن حركة حماس التي تفردت بهذا الأسلوب من الحوار عبر إطلاق القذائف والصواريخ باتجاه الإسرائيليين لأهداف حزبية عادت واستخدمت ذات الأسلوب في قصف مواقع الأمن الوطني الفلسطيني اليوم وأحرقت السيارات وسرقت إحداها.

وإننا إذ نحمّل حركة حماس كامل المسئولية عن تدهور الوضع وسقوط الضحايا من أبناء شعبنا، وهي بهذا الموقف الذي تنقض به تعهداتها وتستبيح دماء أبناء شعبنا وإصرارها على تصعيد الموقف باستخدام كافة أنواع الأسلحة، لا يمكن السكوت عليه وسيتم مواجهته بكل الحزم والصلابة، ولن تتراجع السلطة الوطنية عن فرض القانون مهما كلّف الأمر.

ودعت وزارة الداخلية في ختام بيانها جماهير شعبنا على الانتباه والتعامل بمسئولية وطنية مع كل من لا يريدون الخير لشعبنا من تُجّار الموت وأصحاب المشاريع الصغيرة، لأن فلسطين أكبر من الجميعحسب ما جاء في البيان