الخميس: 22/10/2020

فلسطين تشارك في إجتماع جوائز الإنجازات العربية

نشر بتاريخ: 17/03/2011 ( آخر تحديث: 17/03/2011 الساعة: 09:45 )
القدس- معا- شارك الدكتور مروان عورتاني، المدير العام لمؤسسة التربية العالمية، والمستشار في جامعة القدس، في اجتماع لجنة اختيار جوائز الانجازات العربية في بيروت.

ودرست اللجنة عددا كبيرا من الطلبات من جميع البلدان في العالم العربي في مختلف المجالات لجوائزها العشرة التالية: رجال الأعمال الشباب، النهوض بالسلام، الأعمال والخدمات الخيرية ،التنمية والاستدامة البيئية، جائزة المرأة العربية للسنة، الإنجاز العلمي والتكنولوجي، المساهمة العالمية الاستثنائية للمجتمع العربي، التميز الثقافي، الإبداع في التعليم، الرئاسة/القيادة المتميزة للشركات.

وصرح البرفسور مروان عورتاني أن لجنة جائزة الانجازات العربية إختتمت مداولاتها بشأن الترشيحات النهائية لمختلف فئات جوائزها، مسترشدة بالمعايير المتفق عليها والتي تشمل: الابتكار، والتأثير، وتنظيم المشاريع، والاستدامة والاصالة.

وأضاف عورتاني أن اللجنة التي تضم كبار الخبراء العرب قدمت إختيارها لثلاثة ترشيحات نهائية في كل محور من الفئات العشر للجائزة، مبينا أن الترشيحات النهائية ستقدم للمجلس الدولي" لتكريم" الذي سيجتمع في باريس في التاسع عشر من الشهر الحالي في باريس للموافقة على التوصيات، حيث أنه من المتوقع بعد إقرارها أن يتم تنظيم حفل كبير في قطر نهاية الشهر القادم لتكريم الفائزين والإحتفاء بهم على نحو يليق بإنجازاتهم على الصعيد العربي.

وأوضح عورتاني أن الهدف من جائزة " تكريم " هو ايصال التميز والريادة العربية، وإظهارها على نحو يليق بها، وهو الذي دفع القائمين على الجائزة إلى التأكيد في أكثر من مناسبة على إلتزامهم بأن تكون جائزة التميز العربية " تكريم " معلما سنويا يشكل تصورا أكثر إشراقا للعرب في جميع أنحاء العالم ويلهم الأجيال الحاضرة والمقبلة.

واختتم البروفيسور عورتاني بالقول " أن المفاوضات جارية مع مجموعة غصن الزيتون نحو مختلف مجالات التعاون في المستقبل، لا سيما في مجالات التقاطع مع مبادرة إلهام فلسطين، وهو برنامج رائد في تحديد والتعرف وتعميم الابتكار والريادة في قطاعي التعليم والصحة في فلسطين.

جدير بالذكر أن جائزة الإنجاز العربيه " تكريم " تعمل مع شركاء وزملاء عديدون الذين يشاركون المؤسسة الرؤية والمسؤولية في تعزيز اسم جيد للعرب، وإظهار التميز والريادة، والإحتفاء بها، تقديمها للجميع في المنطقة العربية، وكذلك إلى العالم أجمع.