الأحد: 21/07/2024 بتوقيت القدس الشريف

اليوم الثاني للاضراب: طلاب مدرسة بالخليل يرشقون الشرطة بالحجارة.. ومعلمون يحاولون الاعتداء على حارس مدرسة

نشر بتاريخ: 03/09/2006 ( آخر تحديث: 03/09/2006 الساعة: 20:49 )
الخليل -معا- اتسعت دائرة الاضراب في اليوم الثاني لاضراب موظفي القطاع العام المفتوح لتشمل ( 85 % ) من المؤسسان الحكومية في الخليل، لا سيما في قطاع التربية والتعليم، حيث عاد المئات من طلبة المدارس الى منازلهم دون تلقي العلم، الامر الذي دفع ببعضهم لاغلاق الشارع احتجاجاً على ذلك .

وافاد مراسلنا ان طلبة مدرسة الملك خالد الكائنة في شارع السلام بالخليل رشقوا بالحجارة دورية للشرطة الفلسطينية حضرت للمكان لفتح الشارع الذي اغلقه الطلبه بالحجارة والاطارات المشتعلة احتجاجاً على عدم تمكنهم من تلقي العلم بسبب الاضراب .

واضاف ان افراد الشرطة الفلسطينية منعوا بعض المعلمين الاعتداء على حارس مدرسة الملك خالد الذي رفض فتح الابوباب لهم، وغادروا المكان دون وقوع اصابات تذكر .

من جهة اخرى نظمت كتلة المعلم الاسلامية في محافظة الخليل اعتصاماً امام مكتب مديرية التربية والتعليم في الخليل وطالب العشرات من المعلمين المجتمع الدولي بفك الحصار المفروض على الحكومة الفلسطينية حتى تستطيع الايفاء بالتزاماتها امام موظفيها وتوفير لقمة العيش لهم .

وتزامن ذلك مع اعتصام نظمه العشرات من المعلمين امام مكتب مديرية التربية والتعليم في الجنوب، مطالبين السلطة والحكومة والمجلس التشريعي بحل أزمة الموظفين، محذرين من المخاطر التي قد تنتج عن الاضراب .

على صعيد اخر أكد موظفو قطاع الصحة لمراسل "معا" بالخليل أنهم ماضون في إضرابهم حتى تحقيق مطالبهم كما وأكدوا بانهم يتعاطون مع الحالات المرضية حسب احتياجاتها .