الافرنجي: عمري النضالي ضعف عمر حماس الزمني

نشر بتاريخ: 20/05/2005 ( آخر تحديث: 20/05/2005 الساعة: 18:50 )
غزة - يبدو ان حالة التجاذب بين فتح وحماس خرجت من صناديق الاقتراع الى وسائل الاعلام فما ندر ان يحتدم الصراع الاعلامي بين الحركتين الى هذا المستوى الذي وصل اليه.
فقد فجر محمود الزهار ابرز قيادي حماس في غزة مواقف عديدة من خلال تصريحاته التي تضمنها مؤتمره الصحفي وشكل من خلاله حالة هجوم على حركة فتح وعلى القضاة الذين حكموا باعادة الانتخابات في بعض مواقع الاقتراع.
ورد عليه في مساء نفس اليوم عبد الله الافرنجي مسؤول مكتب التعبئة والتنظيم التابع لفتح في غزة.
ولم تقف الامور الى هذا الحد بل استمرت عملية التراشق بالتصريحات الصحفية والبيانات فقد ا صدرت حركة حماس بيانا هاجمت به شخص الافرنجي. من جهتها عملت فتح بعد قرار القضاة والتشكيك في نزاهتهم على عقد مؤتمرا صحفيا فندت فيه ادعاءات حماس .
وفي اتصال هاتفي مع شبكة معا، الناطق الرسمي باسم حركة حماس سامي ابو زهري قال( ان كلام الافرنجي اقاويل لا تستحق الرد ونستغرب تصرفاته وسبق ان طالبنا فتح عدم عرضه على وسائل الاعلام , فنحن لا نعرف له دور وطني ولم نسمع عنه ويجب اقصائه خارج الاطار الوطني ) .وردا على توضيحات فتح وادلتها ووثائقها التي قدمت للقضاء عبر ابو زهري عن قناعته بان القضاة من فتح والمحامين ايضا قيادات في فتح.
وحول بيان اتحاد مراقبي المؤسسات الاهلية الذي يؤكد حدوث تجاوزات خطيرة في الانتخابات وخاصة في رفح ادعى ابوزهري ان هذا الاتحاد تابع لفتح.
عبد الله الافرنجي مسؤول التعبئة والتنظيم في حركة فتح في اتصال هاتفي قال ( اننا اليوم اظهرنا وثائق وذهبنا للقضاة واذا كان لديهم عكس ذلك فليذهبوا للاعلام والقضاء ). واضاف ان حماس تتلاعب بالواقع السياسي فما المبرر ل 34 قذيفة هاون و8 قسام لم تصب احد, والهدف منها لايتعدى لفت الانظار عن حقيقة ما جرى في الانتخابات وخلق مناخ غير مناسب لزيارة الرئيس عباس للولايات المتحدة .
وعن التصعيد الاعلامي رد بقوله ( ان فتح لم تبادر ولكنها تمتلك الحق بالدفاع عن نفسها امام حملة التشهير والتشكيك فلم نخرج للاعلام الابعد ان خرج الزهار وان هذا التشكيك والهجوم المعهود يجب ان يجابه برد يتناسب معه فالكل يذكر انه حتى الشهيد ياسر عرفات لم يسلم من التشهير والتشكيك من قبلهم.).
وردا على هجوم ابو زهري على شخص الافرنجي قال
(الهجوم الذي تعرضت له وادعاء ابو زهري بانه لم يسمع باسمي او بدوري الوطني فهذه مشكلته فعمري النضالي داخل حركة فتح 38 عام وعمر حماس لم يتجاوز 18 عام).
وعقب الافرنجي على تلميحات حماس بوقف الهدنة بان حماس تنظيم فلسطيني مهم ذو تجربة مهمة ولكنه ليس الوحيد ولا يمتلك حق تقرير مصير الشعب الفلسطيني فاذا ارادت حماس ذلك فلتنجح في استلام السلطة عبر صناديق الاقتراع وتقرر ما تشاء . كما صرح بان فتح سترد على كل كبيرة وصغيرة عبر وسائل الاعلام وستوزع البيانات والحقائق مدعومة بالوثائق الى كل العالم ونفتح كافة الملفات