السبت: 20/04/2024 بتوقيت القدس الشريف

الداخلية الفلسطينية تستنكر الاعتداءات الاسرائيلية وعمليات الاغتيال

نشر بتاريخ: 15/07/2005 ( آخر تحديث: 16/07/2005 الساعة: 00:26 )
بيت لحم - معا - استنكرت وزارة الداخلية والأمن الوطني في بيان لها وصل لوكالة معا نسخة منه بشدة حملة الاعتداءات، والاغتيالات التي تشنها قوات الاحتلال الإسرائيلي ضد المواطنين الفلسطينيين, حيث اغتالت اثنين من المواطنين في مدينة سلفيت، من خلال استهداف المروحيات الإسرائيلية لإحدى منازل المواطنين، مما أدي إلى استشهاد كل من: (الشهيد/ محمد عايش- الشهيد/ محمد مرعي)، وإصابة سامر الحرباوي، ووصفت إصابة بالخطيرة جدًا.

وأفادت المصادر الأمنية أن العملية العسكرية مازالت مستمرة في سلفيت والخٍرب المحيطة بها، كما تفرض سلطات الاحتلال حظرًا للتجول، وتحاصر مستشفى سلفيت.

وتعتبر الوزارة هذا تصعيد الإسرائيلي من شأنه أن يعيد الأوضاع إلى المربع الأول، وتطالب المجتمع الدولي بالتدخل الفوري لوقف العدوان الإسرائيلي ضد المواطنين الفلسطينيين.