الثلاثاء: 16/08/2022

الطيبي يجتمع مع جيري أدمز قائد الجيش الايرلندي الجمهوري وناقش معه التمييز العنصري ضد العرب في إسرائيل

نشر بتاريخ: 06/09/2006 ( آخر تحديث: 06/09/2006 الساعة: 21:00 )
القدس- معا- إجتمع د. احمد الطيبي نائب رئيس الكنيست ورئيس الحركة العربية للتغيير مع السيد جيري أدمز رئيس منظمة الجيش الايرلندي الجمهوري ومنظمة الشن - فن الايرلندية في القدس الشرقية بناء على طلب الاخير .

وقال أدمز: " كان من المهم ان التقي مع احمد .. لا طلع منه على ظروف معاناة العرب في اسرائيل ورؤيته للقضية الاسرائيلية - الفلسطينية وتداعيات الحرب على لبنان، نحن متهمون في ايصال الكلام الهام الذي سمعته من د. الطيبي الى الشعب الايرلندي والمجتمع وخاصة أوجه التمييز اللاحقة بالعرب، كذلك سمعت عن معاناة الشعب الفلسطيني تحت الاحتلال وإمكانيات التقدم الى الامام عبر الحوار الجاد وضرورة تجنيد الرأي العام لإنهاء المعاناة،

وأضاف : سوف إجتمع مع قيادات فلسطينية من كل الفصائل من فتح ومن حماس " .. وحول إجتماعه مع مسؤولين إسرائيليين قال :" الحكومة الاسرائيلية قررت إلغاء إجتماعتها معي لأني قررت الإجتماع مع مسؤولي حماس " ..

د. الطيبي من جهته قال بعد انتهاء اللقاء في مؤتمر صحفي مشترك، أشعر بالسعادة والفخر للقاء قائد رمز مقاوم من أجل الحرية والاستقلال ومازال شرحت له عن كل نواحي الحياة والتمييز التي يمر فيها المواطنون العرب داخل دولة اسرائيل الى جانب رؤيتنا الى للمسار الفلسطيني - الاسرائيلي ، والحرب على لبنان، وعبرت له عن عدم ارتياحنا من الموقف البريطاني الداعم للحرب على لبنان ".

وأضاف د. الطيبي :" لقد قارنا بين أحداث اكتوبر وهبة الاقصى عام 2000 وقتل 13 مواطناً عربياً برصاص الشرطة وبين يوم الاحد الأسود في ايرلندا .. السيد آدمز كان متفهماً لقضيانا حيث وجه أسئلة مستفسراً عن القوانين العنصرية بحق المواطنين العرب وعلاقة الأغلبية بالأقلية وإمكانية إلغاء هذه القوانين برلمانياً وسياسياً ..

ووجه آدمز دعوة للنائب الطيبي لزيارة ايرلندا قريباً ..