الجمعة: 23/02/2024 بتوقيت القدس الشريف

عريقات: اتفاق مبدئي بين الفصائل على اختيار هنية رئيسا للوزراء ومهمة حكومة الوحدة فك الحصار الدولي

نشر بتاريخ: 14/09/2006 ( آخر تحديث: 14/09/2006 الساعة: 18:26 )
رام الله - معا - قال الدكتور صائب عريقات رئيس دائرة شؤون المفاوضات إن الرئيس عباس أكد على أهمية الدور الذي يلعبه الاتحاد الأوروبي في مساعدة الشعب الفلسطيني .

وقال عريقات خلال مؤتمر صحافي جمعه وبول راسموسين رئيس تجمع الأحزاب الاشتراكية الأوروبية وجين اسيلبورن وزير خارجية ونائب رئيس وزراء لوكسمبرغ عقب لقائهما الرئيس عباس في مقر المقاطعة بمدينة رام الله ان الرئيس جدد التزامه بعملية السلام، داعيا الى المساعدة في تطبيق خارطة الطريق، وكذلك إطلاق سراح الوزراء والنواب".

وأضاف عريقات ان هناك اتفاقا مبدئيا بين الفصائل على اختيار اسماعيل هنية لرئاسة لوزراء، مضيفا ان كل الفصائل الفلسطينية لا تسعى الى السلطة أو المناصب أو الوزارات بل تسعى فقط الى فك الحصار الدولي المفروض على الشعب الفلسطيني.

وتابع قائلا" إن من السابق لأوانه إطلاق أي أحكام حول حكومة الوحدة الوطنية، نحن نبذل جهودا مكثفة للوصول الى برنامج متفق عليه وموافق عليه دوليا وقادر على استقطاب الدعم الدولي".

من جهته عبر رئيس تجمع الأحزاب الاشتراكية الأوروبية عن رفضه للخطوات أحادية الجانب من قبل اسرائيل موضحا انه وبعد حرب لبنان باتت هناك فرصة للعودة إلى عملية السلام"..

أما وزير خارجية لكسمبورغ فأشار إلى أنه سيعمل كل ما بوسعه لحشد دعم الاتحاد الأوروبي خلال اجتماع وزراء خارجيته غدا لمبادرة الرئيس عباس لتشكيل حكومة وحدة وطنية .

وأشار إلى أن اللجنة الرباعية، ستجتمع الأسبوع القادم في مدينة نيويورك الأمريكية، مؤكداً على مواصلة الاتحاد الأوروبي دعمه للشعب الفلسطيني,وقال أسلبورن " أننا نعرف معاناة الشعب الفلسطيني، مطالباً بإزالة الجدار الذي لا يمكن أن يكون، وقال، هذا الجدار يجب أن يختفي".

وكان الوفد الضيف التقى قبل لقاء الرئيس عباس، الدكتور حسن خريشة النائب الثاني لرئيس المجلس التشريعي والنائب عبد الرحيم برهم.

وتحدث خريشة عن الصعوبات التي تواجه عمل المجلس التشريعي نتيجة اختطاف النواب وعدم قدرة الأعضاء على الاجتماع في قاعة واحدة بسبب الفصل الذي يمارسه الاحتلال ما بين الضفة وغزة.

وقال خريشة:" إننا نعيش اليوم في وضع أفضل وأقوى من السابق حيث هناك رغبة عالمية في الإصلاح والتغيير".

كما وذكر خريشة أن المفاوضات مع إسرائيل ستكون من اختصاص منظمة التحرير الفلسطينية وان حماس موافقة على ذلك وتوافق أيضا على وقف إطلاق النار".

أما النائب برهم فاعتبر أن حركة حماس وقعت على وثيقة تضمنت الاعتراف بشروط اللجنة الرباعية ولكنه أكد على انه ليس مطلوبا من احد الاعتراف بإسرائيل مقابل لاشي.