السبت: 15/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

مركز حقوقي يدعو النيابة العامة لفتح تحقيق جدي في جريمة اغتيال العميد جاد تايه ومرافقيه الأربعة في غزة

نشر بتاريخ: 17/09/2006 ( آخر تحديث: 17/09/2006 الساعة: 15:27 )
غزة- معا- دعا المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان السلطة الوطنية الفلسطينية، ممثلة بالنيابة العامة، إلى التحقيق الجدي في جريمة اغتيال العميد جاد تايه اول امس الجمعة ومرافقيه الأربعة في غزة وتقديم القتلة للعدالة.

واعرب المركز في بيان صحافي عن إدانته الشديدة للجريمة التي ارتكبت في وضح النهار والتي راح ضحيتها العميد التايه، 56 عاماًً، ومرافقيه الأربعة نايف محمد أبو عون، 54 عاماً، محمد سليمان أبو شريعة، 34 عاماً، محمد زياد السكني، 24 عاماً ويسري يونس أبو زايد، 30 عاماً.

وطالب المركز السلطة بالتحقيق الجدي في هذه الجريمة وتقديم مقترفيها للعدالة، معرباً عن قلقه من استمرار مظاهر الانفلات الأمني المستشرية في الأراضي الفلسطينية المحتلة، خاصة في قطاع غزة، والتي تشكل هذه الجريمة أحدث تجلياتها.

وانتقد ما أسماه تقاعس السلطة الوطنية الفلسطينية عن اتخاذ الإجراءات القانونية المناسبة وملاحقة الجناة في جرائم سابقة وتقديمهم للعدالة، مشيراً إلى أن هذا التقاعس سبب رئيسي لاستمرار حالة الانفلات الأمني، وهو ما يفتح الباب أمام المزيد من الجرائم والاعتداءات على سيادة القانون.