السبت: 09/12/2023 بتوقيت القدس الشريف

موفد الامم المتحدة لحقوق الانسان : اسرائيل حولت قطاع غزة الى سجن والقت بالمفتاح

نشر بتاريخ: 26/09/2006 ( آخر تحديث: 26/09/2006 الساعة: 21:01 )
بيت لحم - معا - هاجم الموفد الاممي الخاص لشؤون حقوق الانسان في الاراضي الفلسطينية اسرائيل بسبب سياساتها اتجاه السكان الفلسطينين وتحويلها حياتهم الى جحيم لايطاق .

واضاف الموفد الاممي جون داجوارد في تقرير خاص نشره اليوم " لقد اصبحت حياة الفلسطينين لاتطاق ولو حدث هذا الامر في مكان اخر لاعتبر جريمة ابادة وتطهير عرقي شعب وهاهم الفلسطينيون يعانون واسرائيل التي حولت قطاع غزة الى سجن والقت بالمفتاح بعيدا تخرج من ذلك دون ان تمس ".

واشار الموفد الاممي الى اعتماد حياة 75% من سكان غزة بالمساعدات التي تقدمها المنظمات الدولية .

ووصف موفد الامم المتحدة لحقوق الانسان حياة الفلسطينين في قطاع غزة بالمأساوية .

واعرب الموفد الاممي عن مخاوفه من ازمة انسانية قد تضرب مناطق الضفة الغربية بسبب اقامة جدار الفصل لكن بحدة اقل مما هي عليه في قطاع غزة مؤكدا ان ما يحدث في المناطق الفلسطينية يدعى في اماكن اخرى بالتطهير العرقي لكن كون اسرائيل متورطة بالامر فلا احد يجرؤ على استخدام هذا المصطلح .

واتهم الموفد الاممي الدول الاوروبية والولايات المتحدة التي سارعت الى وقف مساعداتها المقدمة الى السلطة الفلسطينية فور انتخاب حركة حماس بمعاقبة الفلسطينين على خيارهم الديمقراطي وقال " اسرائيل تخرق القانون الدولي الذي وضع على يد مجلس الامن دون ان تعاقب على ذلك في حين يعاقب الفلسطينيون على خيارهم الديمقراطي وانتخابهم حماس بما لا يتلائم مع مزاج اسرائيل وامريكا ودول اوروبا ".