الإثنين: 15/04/2024 بتوقيت القدس الشريف

مصادر اسرائيلية :مصر قالت لمشعل اما ان تسلم الجندي الاسير او يجتاح جيش اسرائيل قطاع غزة بالكامل

نشر بتاريخ: 26/09/2006 ( آخر تحديث: 26/09/2006 الساعة: 21:04 )
بيت لحم - معا- ادعت مصادر صحفية اسرائيلية ان رئيس جهاز المخابرات المصرية الوزير عمر سليمان نقل الى رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل رسالة تخيره بين اجتياح اسرائيلي لقطاع غزة و تسليم الجندي الاسرائيلي الى مصر حتى نهاية الشهر الحالي .

واضافت المصادر ان عمر سليمان قال في رسالته لخالد مشعل " اذا لم تسلمونا الجندي غلعاد شاليط حتى نهاية الشهر الحالي سيدخل الجيش الاسرائيلي الى قطاع غزة وينفذ عمليات واسعة ضد البنى التحتية لحماس وكبار قادتها .

واشارت المصادر الى ان الجانب الاسرائيلي رفض تأكيد او نفي هذه الانباء ولكن وسائل الاعلام الاسرائيلية اشارت الى ان خيبة امل تسرى في اوساط الاجهزة الامنية الاسرائيلية جراء توسع الخلاف بين حماس وابو مازن ما يعيق الافراج عن شليط .
وفي الوقت ذاته هاجم الموفد الدولي الخاص لشؤون حقوق الانسان في الاراضي الفلسطينية اسرائيل بسبب سياساتها اتجاه السكان الفلسطينين وتحويلها حياتهم الى جحيم لايطاق .

واضاف الموفد الاممي جون داجوارد في تقرير خاص نشره اليوم " لقد اصبحت حياة الفلسطينين لاتطاق ولو حدث هذا الامر في مكان اخر لاعتبر جريمة ابادة وتطهير عرقي شعب وهاهم الفلسطينيون يعانون واسرائيل التي حولت قطاع غزة الى سجن والقت بالمفتاح بعيدا تخرج من ذلك دون ان تمس ".

واشار الموفد الاممي الى اعتماد حياة 75% من سكان غزة بالمساعدات التي تقدمها المنظمات الدولية .

ووصف موفد الامم المتحدة لحقوق الانسان حياة الفلسطينين في قطاع غزة بالمأساوية .

واعرب الموفد الاممي عن مخاوفه من ازمة انسانية قد تضرب مناطق الضفة الغربية بسبب اقامة جدار الفصل لكن بحدة اقل مما هي عليه في قطاع غزة مؤكدا ان ما يحدث في المناطق الفلسطينية يدعى في اماكن اخرى بالتطهير العرقي لكن كون اسرائيل متورطة بالامر فلا احد يجرؤ على استخدام هذا المصطلح .

واتهم الموفد الاممي الدول الاوروبية والولايات المتحدة التي سارعت الى وقف مساعداتها المقدمة الى السلطة الفلسطينية فور انتخاب حركة حماس بمعاقبة الفلسطينين على خيارهم الديمقراطي وقال " اسرائيل تخرق القانون الدولي الذي وضع على يد مجلس الامن دون ان تعاقب على ذلك في حين يعاقب الفلسطينيون على خيارهم الديمقراطي وانتخابهم حماس بما لا يتلائم مع مزاج اسرائيل وامريكا ودول اوروبا ".