الثلاثاء: 05/03/2024 بتوقيت القدس الشريف

حركة الجهاد الاسلامي تحمل اسرائيل مسؤولية استشهاد والد أسير فلسطيني داخل محكمة سالم قرب جنين

نشر بتاريخ: 21/07/2005 ( آخر تحديث: 21/07/2005 الساعة: 04:27 )
بيت لحم- معا- اتهمت حركة الجهاد الاسلامي في فلسطين اسرائيل بالتسبب بوفاة احد المواطنين الفلسطينيين خلال حضوره محاكمة نجله الذي ينتمي الى حركة الجهاد في محكمة سالم العسكرية قرب جنين شمال الضفة الغربية.

وصرح مصدر مسؤول في حركة الجهاد الإسلامي أن المواطن عبد الرحمن احمد أبو معلا من سكان قباطية وهو والد الأسير عدنان أبو معلا احد أبناء حركة الجهاد الإسلامي قد استشهد داخل محكمة سالم العسكرية امس الأربعاء.

واكدت حركة الجهاد في بيان وصل وكالة معا ان الشهيد كان قد وصل الى المحكمة لحضور جلسة لتمديد اعتقال نجله, عندما تعرض مع غيره من الفلسطينيين للممارسات التعسفية, وتعمد التأخير قبل دخولهم قاعة المحكمة, وقالت الحركة ان ذلك ادى الى اصابه ابو معلا بوعكة صحية وسقط أرضا, وعندما حاول أهالي الأسرى المتواجدون معه مساعدته وإنعاشه قام جنود الاحتلال الاسرائيلي بمنعهم وإبعادهم عنه ففقد الوعي, وأضافت بأن سيارة الإسعاف تأخرت عن الوصول الى المحمة حوالي ساعتين, وبعد نقله الى مستشفى جنين كان قد فارق ابو معلا قد فارق الحياة.

وفي تعقيبه على حادثة استشهاد المواطن عبد الرحمن أبو معلا صرح الناطق الإعلامي باسم حركة الجهاد الإسلامي في الضفة الغربية الشيخ خضر عدنان:" أن ما حصل في مسلخ سالم العسكري هو جريمة جديدة للمحتل, ووحده المحتل يتحمل المسؤولية كاملة لما حدث للشهيد عبد الرحمن أبو معلا والد الأسير المجاهد عدنان أبو معلا" وأضاف:"تأتي هذه الجريمة الصهيونية بالتزامن مع ما يتعرض له أسرانا وذويهم من ممارسات صهيونية في الإذلال والقمع الممنهج في المحاكم العسكرية وأثناء الزيارات لأبنائهم من أسرى الحرية"