Advertisements

الزعنون يكرّم الاب قرمش بمناسبة اختياره نائبا لرئيس المجلس الوطني

نشر بتاريخ: 12/08/2011 ( آخر تحديث: 12/08/2011 الساعة: 15:43 )
القدس - معا - أكد سليم الزعنون رئيس المجلس الوطني الفلسطيني في حفل تكريم للدكتور رؤوف ابو جابر رئيس جمعية النهضة الارثوذكسية- الرئيس المرشد للهيئات الارثوذكسية في الاردن وفلسطين، وبمناسبة اختيار الاب قسطنطين قرمش نائبا لرئيس المجلس الوطني الفلسطيني، أكد في هذا الحفل الذي اقيم في العاصمة الاردنية عمان إنه يقدر مواقف رؤوف في الكنيسة الارثوذكسية وفي الهيئات الاسلامية والمسيحية لخدمة القضية الفلسطينية والقدس.

وقال :" ان هذا الحفل وهذه الدعوة في هذا اليوم، احد ايام شهر رمضان المبارك، لتناول طعام الافطار على مائدة الدكتور رؤوف ابو جابر، فإن لذلك معان كبيرة، نحن نقدرها ونثمنها، فهي تؤكد وحدة الاديان الموحدة بالله، وتثبت ان التعايش المسيحي الاسلامي في هذا البلد هو نموذج يحتذى به، وهذا النموذج بارز في الاردن وفلسطين اكثر من غيره، ذلك ان القضية الفلسطينية وحدت الناس وشدتهم الى العمل الوطني دفاعا عن الحق الفلسطيني ودفاعا عن المقدسات المسيحية والاسلامية ومن هنا كان اختيارنا ليشاركنا المسؤولية الاب قسطنطين قرمش - نائبا لرئيس المجلس الوطني الفلسطيني".

وقال بالدكتور رؤوف :" اعلم انك من اسرة وطنية مخلصة، فهذا الدكتور كامل ابو جابر وزير خارجية الاردن انذاك"، يقف الى جانب فارس بوي وزير خارجية لبنان وزهدي الترزي ممثل منظمة التحرير الفلسطينية ضد الغاء الجهاد في مؤتمر دكار عاصمة السنغال، فطوبى لكم آل ابو جابر".

كما استذكر رئيس المجلس الذكرى السابعة لوفاة المطران ايليا خوري – النائب الاول السابق لرئيس المجلس الوطني الفلسطيني، ولا بد من تذكر نضاله وكفاحه بكل الاستقامة.

واضاف سليم الزعنون :" من هنا كان تنسيبنا للقيادة الفلسطينية ان يكون الاب قسطنطين قرمش نائبا لرئيس المجلس الوطني وقد لاقى اجماعا، وهو عن قناعة تامة بأن اخواننا المسيحيين لابد ان يكون لهم من يمثلهم، علما باننا نحن كذلك نمثلهم، ولكن لتتضافر الجهود لايقاف النزف الحاصل عن تهجير الاخوة المسيحيين من فلسطين وخاصة القدس، واذكّر بالشعار الذي كان يطرحه الشهيد المرحوم ياسر عرفات : " وسيأتي اليوم الذي يحمل فيه شبل من اشبالنا او زهرة من زهراتنا علم فلسطين على كنائس القدس ومآذن القدس واسوار القدس".

وقال سنبقى في الاردن وفلسطين مسلمين ومسيحيين اسرة واحدة، جسما واحدا بروحين اثنتين تدعم الواحدة منها الاخرى لما فيه خير بلدينا الشقيقين بل البلد التوأم.

كما سلم رئيس المجلس الدكتور ابو جابر درع المجلس الوطني الفلسطيني تقديرا لجهوده في خدمة القضية الفلسطينية.
Advertisements

Advertisements