الخميس: 20/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

وزير الداخلية: نحن ملتزمون بالقانون وسنتصدى لكل العابثين به ونحذر من المساس بمؤسسات الشعب الفلسطيني

نشر بتاريخ: 27/10/2006 ( آخر تحديث: 27/10/2006 الساعة: 15:49 )
غزة- معا-قال وزير الداخلية سعيد صيام ان هناك العديد من المعلومات التي تشير الى ان بعض العناصر من الاجهزة الامنية تنوي التصعيد واحداث المزيد من الفوضى.

واوضح الوزير ان اتصالات عديدة اجريت مع كافة الاطراف ومع قادة الاجهزة الامنية ولجنة المتابعة والوفد الامني المصري لاقامة الحجة وليتحمل الكل مسؤولياته :"لان الساحة لم تعد تحتمل المزيد من الفوضى ويكفي ما نحن فيه من قتل واجتياحات"

واضاف وزير الداخلية خلال مؤتمر صحفي " هذه الحالات المسئية والمشينة ما عادت مقبولة على الاطلاق والعديد من المواطنين تصدوا لبعض هؤلاء بالحجارة لانهم ارادوا ان يفرضوا على الناس اغلاق محلاتهم بالقوة".

واشار صيام الى ان الاستعدادت لدى وزارة الداخلية لمنع الفوضى تأتي في اطار الاستعداد الرسمي لمنع اي عنصر امني من ان يكون جزءا من الفوضى حتى لو ادى ذلك الى طرد هذه العناصر "ولن يكون مسموحا اعاقة حركة الناس او الاعتداء على ممتلكاتهم وفي كل دساتير وشرائع العالم يحظر على رجل الامن ان يكون جزءا من الفوضيى مهما كانت الاسباب لا يجوز فعل ذلك".

واضاف صيام :"نحن ملتزمون بالقانون وسنتصدى لكل العابثين ونامل ان تمر هذه الايام على خير وعلى مواطنينا الذين يتعرضون للقتل والاجتياحات وهؤلاء المواطنون الذين يعيشون في حالة من الرعب والخوف القادم بسبب الاشاعات او الحقائق التي يحاول البعض ترجمتها على الارض"

وحذر صيام من اي مساس بمقرات ومؤسسات الشعب الفلسطيني قد تقدم عليه بعض الجهات , وقال " لن تستبق الاحداث ولكننا نحذر من اي مساس بمقارات الشعب".

وراى صيام ان حكومة تكنوقراط لن تكون مخرجا للازمة التي يعيشها الشعب الفلسطيني معربا عن امله ان تقوم حكومة وحدة وطنية قريبا.

وكانت معلومات تحدثت امس عن نية بعض عناصر الاجهزة الامنية تصيعد احتجاجاتهم بالتظاهر غدا السبت , فيما حذر الناطق باسم فتح ماهر مقداد في تصريح صحفي له امس حركة حماس من انها تنوي قمع المحتجين على عدم صرف رواتبهم".