الجمعة: 19/07/2024 بتوقيت القدس الشريف

رئيس المجلس التشريعي المختطف يبدأ غداً بعمل فحوصات طبية في مستشفى العفولة

نشر بتاريخ: 29/10/2006 ( آخر تحديث: 29/10/2006 الساعة: 19:16 )
غزة- معا- أفاد مكتب وزير شؤون الأسرى والمحررين المهندس وصفي قبها، أن إدارة سجن مجدو التابع لمصلحة السجون الإسرائيلية ستنقل الدكتور عزيز دويك، رئيس المجلس التشريعي المختطف منذ ما يزيد على الشهرين إلى مستشفى العفولة للقيام بفحوصات طبية أولية للوقوف على صحته.

وكانت مصلحة السجون قد رفضت الطلب الذي قدمه رئيس المجلس التشريعي لإجراء الفحوصات المطلوبة بناء على تعليمات أطباء الدكتور خارج السجن عبر المحامين الذين يتابعون ملف الدكتور دويك، الأمر الذي تطلب رفع إلتماس لمحكمة الناصرة المركزية لإستصدار قرار إجراء الفحوصات الطبية اللازمة، وقد نجح الأستاذ شادي يونس أحد أعضاء لجنة الدفاع عن الوزراء والنواب المختطفين من إستصدار القرار المطلوب وذلك يوم ألأربعاء الماضي 25/10 الأمر الذي يلزم إدارة السجن لنقل الدكتور عزيز إلى المستشفى غداً الإثنين.

ويعاني الدكتور عزيز من أمراض عدة في القلب، والكلى الأمر الذي أفقده الوعي في السابق خلال جلسات التحقيق في مركز عوفر العسكري حيث تطلب الأمر في حينه تزويده بالأوكسجين، كما وتمَّ صرف دواء غير مناسب من قبل طبيب السجن في كفار يونا مما أقعده في الفراش وسبب له حالة من الهزال لم يتمكن حينها من القيام بالعبادات وواجباته الدينية.

وقامت إدارة السجون بعزله لأكثر من ثلاثة اسابيع في محاولة منها لعدم إلتقاءه وإحتكاكه بالأسرى الفلسطينيين والتأثير فيهم، وكأجراء عقابي له وجزء من التعذيب النفسي للدكتور عزيز.

ويقبع الدويك الآن في سجن مجدو مع عدد من الوزراء والنواب من محافظات الضفة الشمالية ومن ضمنهم وزير المالية الدكتور عمر عبدالرازق، وأعضاء المجلس التشريعي خالد سعيد، والشيخ خالد سليمان وإبراهيم دحبور وحسني البوريني ورياض العملة، والشيخ ياسر منصور، والأستاذ عماد نوفل، والشيخ فتحي القرعاوي والشيخ رياض رداد ورئيس بلدية جنين الدكتور حاتم جرار، ونائب رئيس بلدية قلقيلية الدكتور محمد هاشم المصري ومن الشخصيات الإسلامية عدنان عصفور، وجهاد نواهضة وعدد من أعضاء المجالس البلدية والمحلية.

ويقع سجن مجدو شمال غرب مدينة جنين بالقرب من الخط الأخضر وعلى تقاطع طريقي وادي عارة ـ الناصرة وجنين حيفا.