السبت: 15/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

تشكيل لجنة وطنية لمناصرة الدكتور سامي العريان المعتقل في السجون الامريكية

نشر بتاريخ: 22/07/2005 ( آخر تحديث: 22/07/2005 الساعة: 20:39 )
غزة- معا- اعلنت "اللجنة الوطنية الفلسطينية لمناصرة الأكاديمي الفلسطيني د.سامي العريان وزملائه "عن انطلاق حملتها في فلسطين وذلك للدفاع عن المعتقلين الذين أقدمت السلطات الأمريكية على اعتقالهم لمواقفهم المشرفة من أجل قضيتهم الفلسطينية والقضايا العربية

ودعت اللجنة كافة المنظمات الحقوقية والإنسانية والإعلامية, المحلية والعربية والعالمية والمنظمات والهيئات المدافعة عن حرية الرأي والتعبير وحقوق الإنسان, ورجال الدين المسيحيين والمسلمين والأكاديميين والمحامين والمثقفين للانضمام إلى اللجنة الوطنية لمناصرة د. سامي العريان وزملاءه وسط تاكيد على ان اعتقال د.سامي العريان وزملاءه من قبل السلطات الأمريكية لدفاعه عن القضية الفلسطينية وعن حق الشعب الفلسطيني في الحرية والاستقلال ومواقفه المشرفة من الحرب على العراق يعتبر سابقة خطيرة واعتداء على حرية الرأي والتعبير و التي يكفلها الدستور الأمريكي.

واعربت اللجنة الوطنية الفلسطينية لمناصرة د. سامي العريان وزملاءه عن بالغ قلقها من محاكمة د. العريان وزملاءه في ظل أجواء مشحونة ومعادية لكل ما هو عربي وفلسطيني معارضا للأطماع والممارسات الإسرائيلية بحق شعبنا الفلسطيني وتعتبر أن اعتقاله يأتي في سياق الممارسات اللاشرعية بحق الشعب الفلسطيني في الولايات المتحدة و سياسة الكيل بمكيالين و التي تستهدف محاربة كل صوت حر يناهض السياسات الإسرائيلية ويكشف زيف ادعاءاتها مطالبة كافة المؤسسات والمنظمات الحقوقية والإنسانية الدولية والأمريكية بالتدخل العاجل والسريع للضغط على السلطات الأمريكية للإفراج الفوري عن د. سامي وزملاءه ووقف محاكمتهم السياسية.

ودعت اللجنة الجالية العربية و الإسلامية في أمريكا وأوروبا للوقوف الجاد والعملي بجانب د. العريان وزملاءه ونصرة قضيتهم العادلة والضغط من أجل إطلاق سراحهم كما دعت اللجنة جميع القيادات السياسية والتشريعية والمجتمعية, والأكاديميين والمحامين والكتاب ورجال الدين والمراكز الحقوقية والإعلامية والإنسانية إلى الانضمام للجنة مناصرة العريان .
وحيت اللجنة التي اعلنت عن وجود مقر لها في غزة رجال الدين المسيحيين الأمريكيين الذين وقفوا بجانب د. العريان وزملاءه كما تحيي اللجنة جميع المنظمات والمؤسسات و الهيئات الأكاديمية الأمريكية التي وقفت إلى جانبهم وقفة عدل وحق.
يذكر ان الدكتور العريان اعتقل قبل عدة سنوات بتهمة تقديم دعم لحركة الجهاد الاسلامي في فلسطين وذلك دون ان تتمكن السلطات الامريكية من تقديم ادلة تدينه.