القدوة ينفي امكانية عقد لقاء بين ابو مازن و شارون في واشنطن

نشر بتاريخ: 22/05/2005 ( آخر تحديث: 22/05/2005 الساعة: 15:38 )
غزة- اعلن د. ناصر القدوة وزير الخارجية الفلسطيني ان الرئيس محمود عباس سيبدأ
زيارته الى العاصمة الامريكية واشنطن يوم الرابع والعشرين من الشهر الجاري
وقال د. القدوة في بين صادر عن مكتبه الصحفي ان الزيارة ستستمر ثلاثة ايام
وتكتسب أهمية خاصة على كل الصعد.
مشيرا الى ان لقاء القمة بين الرئيسين محمود عباس والرئيس الامريكي جورج بوش
ستعقد في العاصمة واشنطن حيث سيتم بحث العملية السياسية والعلاقة الثنائية بين
الجانبين وكيفية الزام اسرائيل بتطبيق تفاهمات شرم الشيخ والاتفاقيات الاخرى
وقال وزير الخارجية الفلسطيني ان اهمية الزيارة تأتي كونها اول لقاء بين الرئيس
عباس بعد انتخابه والرئيس بوش.
ويؤكد القدوة بان الجانب الفلسطيني يسعى من خلال هذه القمة الى ضمان تنفيذ
الانسحاب الاسرائيلي من قطاع غزة وشمال الضفة الغربية في اطار خطة خارطة الطريق
وعلى اساس رؤية الرئيس الامريكي جورج بوش بشأن الدولة الفلسطينية وضرورة ان
تكون قابلة للحياة والتواصل الجغرافي ومنسجمة مع قرارات الشرعية الدولية.
وخلال لقاء الرئيس الفلسطيني الذي يرافقه عدد من الوزراء والمسؤولين
الفلسطينيين فان الجانب الفلسطيني سيطالب الامريكيين بتقديم الدعم الاقتصادي
والمالي للسلطة الفلسطينية وليس عبر المنظمات الاهلية والمدنية بعكس ارادة
الكونغرس الذي يريد هذا التوجه, للقفز عن السلطة الفلسطينية ومؤسساتها, وسيعقد
الرئيس عباس على هامش الزيارة لقاءات هامة مع المسؤولين الامريكيين والاكادمين
والمفكرين وصانعي القرار على اختلاف مواقعهم.
واشار د. القدوة الى ان السلطة الفلسطينية تامل من زيارة ابو مازن الى واشنطن
بتدعيم العلاقات المشتركة بين الجانبين الفلسطيني والامريكي ومن اجل تهيئة
المناخ لسلام حقيقي والضغط على اسرائيل لتطبيق التفاهمات السياسية, ونفى وزير
الخارجية امكانية عقد لقاء بين الرئيس ابو مازن ورئيس الوزراء الاسرائيلي شارون
خلال زيارة الرئيس الفلسطيني الى واشنطن.