اجراءات أمنية مشددة على مداخل المخيمات الفلسطينية في لبنان

نشر بتاريخ: 24/07/2005 ( آخر تحديث: 24/07/2005 الساعة: 09:46 )
معا - لبنان - ازدادت الاجراءات الامنية على مداخل المخيمات الفلسطينينة من قبل عناصر الجيش اللبناني ومخابراته, وقد اخذت هذه الاجراءات تزداد منذ اكثر من اسبوع وبلغت ذروتها في يوم 20 / 7 الجاري , حيث اطبق الحصار على جميع منافذ المخيمات الفلسطينية وبدأت عناصر الجيش اللبناني بالتعاون مع مخابرات الجيش بتسجيل جميع السيارات والاشخاص الداخليين والخارجين من والى المخيمات, مما ادى الى حدوث ازدحام شديد على مداخل المخيمات للسيارات والمارة و تعطيل حركة المرور وصعوبة في وصول العمال الى اماكن عملهم في المواقيت المحدده لاعمالهم .

وتأتي هذه الاجراءات التي وصفها احد اللاجئيين الفلسطينيين رفض ذكر اسمه وهو من سكان مخيم( المية ومية) ان هذه الاعمال لاتصب في مصلحة التخفيف عن الفلسطينيين ومساندتهم في الوقوف بوجه ما يحاك ضدهم من مؤامرات, بل تعتبر ضغوطات على شعبنا وارغامه على قبول اي شيء يعرض عليه . واضاف ان" مثل هذه الضغوطات لا يمكن ان تجعلنا نتخلى عن حقنا في العودة الى ارضنا فلسطين فنحن شعب لاوطن له تحت هذه الشمس الحارقة والتي يجعلوننا ننتظر ساعات تحت اشعتها للدخول الى مخيماتنا".