خبر عاجل
اشتية: سيتم صرف علاوة غلاء المعيشة للمعلمين وتحدد ذلك وزارة المالية

حالة من الترقب تسود ساحات الاقصى بعد تهديد المستوطنين باقتحامه

نشر بتاريخ: 09/11/2006 ( آخر تحديث: 09/11/2006 الساعة: 16:24 )
القدس- معا- تسود حالة من الترقب والحذر في ساحات المسجد الاقصى المبارك ، خاصة على أبوابه وبالذات في منطقة باب المغاربة ، وذلك لمنع أي محاولة لإقتحام المسجد الأقصى المبارك من قبل بعض الجماعات اليهودية التي أعلنت عن نيتها القيام بذلك الخميس .

هذا ويتواجد الشيخ رائد صلاح رئيس الحركة الاسلامية - والشيخ علي ابو شيخة - رئيس مؤسسة الاقصى - منذ ساعات الصباح بداخل المسجد الاقصى ويقومون بالتجول في ساحاته للوقوف على أي طارئ يمكن أن يحدث اليوم في ساحة المسجد الأقصى المبارك.

هذا ولم يُسجل على داخل الحرم القدسي الشريف خلال ساعات الصباح الى ما بعد الظهر أي حادث يخل بالهدوء الحذر .

وحول زيارة الشيخ في المسجد الأقصى في هذا اليوم بالذات قال :" هذا موقف متواصل نقوم به طوال الوقت في زيارات دائمة لحرم المسجد الأقصى المبارك ، نجتهد قدر المستطاع دفع أي محاولة اعتداء على المسجد الاقصى المبارك.

وقد كثرت في هذه الأيام الدعوات لاقتحام المسجد الاقصى من قبل الكثير من الجماعات اليهودية وإقامة الطقوس الدينية في ساحات المسجد الأقصى وهذا السعي القديم الجديد يأتي من طرفهم لإضفاء مزيد من السيطرة على المسجد الأقصى وتكريس المشاهد والاجراءات الاحتلالية " .

وأضاف الشيخ رائد صلاح:" المسجد الأقصى يمر في وضع غير طبيعي يومياً ، وضع طاريء واستثنائي، ونحن من جانبنا وإن كان اليوم مرَّ دون اقتحام المسجد الأقصى من بل هذه الجماعات اليهودية المتطرفة ، فنحن دائما نجتهد رصد دعوات الاقتحام ، ما هي انعكاساتها على المسجد الأقصى ، حتى لا يقوم البعض باقتحام الاقصى على حين غفلة ،ونصر في مثل هذا التواجد مع جمهور المصلين نحاول أن نشكل حاجز يمنع اقتحام المسجد الأقصى المبارك ، ورسالتنا ان المسجد الاقصى هو حق فلسطيني عربي اسلامي خالص ولا يوجد لاي يهودي في العالم حق التواجد فيه ، ومن دخله فيجب أن يطرد منه".