الخميس: 26/11/2020

من صاحب الورقة البيضاء في صندوق الاقتراع على رئاسة بلدية بيت لحم

نشر بتاريخ: 22/05/2005 ( آخر تحديث: 22/05/2005 الساعة: 18:41 )
بيت لحم - (الورقة البيضاء لم تكن لي ) هذا ما اكده عيسى مرزوق عضو مجلس بلدية بيت لحم المنتخب في حديث خص به شبكة معاً قال( انني اريد ان اوضح ان التصويت لاختيار رئيس المجلس البلدي كان سري فكيف خرج البعض ينشر على انني اعطي صوتي لطوني سلمان وليس لفيكتور بطارسة) واضاف( ان هذا الترويج لم يكن بريء وحقيقة الامر انني اعطيت موقف لبطارسة قبل الانتخابات بخمسة ايام وبدون اي مقابل.
وان ما حصل في اليوم المخصص لتوزيع المقاعد انني حاولت كسر ذهنية معينة وان الترشيح لمسمى نائب الرئيس حيث ينص (الاستيتيكو) على ان يكون الرئيس مسيحي في هذه البلدية وانا مع هذا الموقف ولكن لا يوجد اي نص دستوري او قانوني او اي تشريع يمنع بأن يكون النائب مسلم، وقد ترشح مقابلي السيد جورج سعادة عن الكتلة المحسوبة على الجبهة الشعبية والسيدة ضحى البندك المحسوبة على فتح وكانت المفاجئة بالنسبة لي ان الاخوة في كتلة الاصلاح المحسوبة على حماس صبوا كافة اصواتهم للسيد جورج سعادة وفتح للبندك والاصلاح احرار في تصويتهم ان كان هناك تحالف الشعبية او اتفاق او غيره وانا حصلت على صوتي.)
وكنت قد طلبت بأن تكون الجلسة علنية امام وسائل الاعلام لانني وعدت من خلال برنامجي الانتخابي عبر كتلة الوفاء بالشفافية والمصارحة مع الجمهور وفد تم رفض طلبي وكذلك كان هناك اقتراع من احد الزملاء ان يكون التصويت للرئيس علني وانا كنت مع ذلك.
ورداً على سؤالنا حول من المسؤول ومن المستفيد من الترويج لموضوع ان صوتك ذهب لفتح وليس للشعبية، قال (اولا لا يعنيني ان اصوت لفتح ففتح حركة لها تاريخ ومليئة بالشرفاء برغم كل شيء ولكنني لم اصوت لمرشحها والاخوة في كتلة الاصلاح والشعبية وللاسف بعض وسائل الاعلام روجت ذلك.
وانا لن اقبل ان اكون شماعة لحالة المزايدة والجمهور اكبر من ان تمرر عليه اشاعات مغرضة بأن هناك كانت صفقة بين عيسى والجمهور وفتح او اتفاق ولو كان فأنا امتلك من الشجاعة ان افصح عنها وانا انصح البعض بالبحث عن الخلل في دوائر اخرى قد تكون لديه.)