السبت: 25/05/2024 بتوقيت القدس الشريف

استشهاد فتى واصابة 30 مواطناً بالرصاص الحي في مواجهات اندلعت بين الشبان وقوات الاحتلال في قلقيلية

نشر بتاريخ: 17/11/2006 ( آخر تحديث: 17/11/2006 الساعة: 21:53 )
قلقيلية -معا- استشهد فتى واصيب اكثر من خمسة وعشرين مواطناً مساء اليوم بالرصاص الحي في مواجهات اندلعت بين الشبان الفلسطينيين وقوات الاحتلال التي اقتحمت الحي الجنوبي من مدينة قلقيلية.

وافاد مراسلنا ان الفتى طارق زياد طه (17عاما ) استشهد برصاص قوات الاحتلال بعد ان اصيب بجروح حرجة للغاية فيما اصيب اكثر من 30 مواطناً حالة اثنين منهم خطيرة.

واضاف ان قوات الاحتلال المعززة بعدد كبير من الاليات والجرافات العسكرية اقتحمت الحي الجنوبي من مدينة قلقيلية وحاصرت منزل يتحصن فيه مطلوبين فلسطينيين وطالبت عبر مكبرات الصوت المتواجدين بالمنزل تسليم انفسهم.

وقال انه وعلى اثر ذلك قام عدد من الشبان الفلسطينيين بالقاء الحجارة والزجاجات الفارغة على جنود الاحتلال الذين بادروا باطلاق الرصاص الحي بشكل عشوائي مما ادى الى استشهاد فتى واصابة اكثر من 30 مواطناً حالة اثنين منهم خطيرة فيما وصفت الاصابات الاخرى بالطفيفة والمتوسطة.

مصادر طبية قالت ان عدد من المصابين تم نقلهم الى مستشفيات رام الله لتلقي العلاج واجراء عمليات جراحية بسبب العدد الكبير من الاصابات .

هذا ولا تزال العملية العسكرية مستمرة حتى اللحظة كما شرعت الجرافات العسكرية بهدم اجزاء من المنزل المحاصرو العائد للمواطن رمضان الحوتري الذي نفى ان يكون هناك اي مطلوبين داخل المنزل.

مصادر اسرائيلية قالت "ان قوات الجيش قتلت اياد عبتلة احد نشطاء القسام في المنزل الذي تحصن به بعد ان رفض تسليم نفسه" هذا ولم يتأكد الخبر من مصادر طبية فلسطينية .