احتجاج الوحدات الخاصة في جنين على قرار وزارة الداخلية الفلسطينية في دمجهم تحت اطار الامن الوطني

نشر بتاريخ: 26/07/2005 ( آخر تحديث: 26/07/2005 الساعة: 13:05 )
معا- جنين- احتج جهاز الوحدات الخاصة في منطقة جنين على قرار وزير الداخلية نصر يوسف على دمجهم تحت اطار جهاز الامن الوطني، وكخطوة اولية سلم ضرغام زكارنه قائد القوة التنفيذية للوحدات الخاصة في جنين رسالة احتجاجية لكل من محافظ جنين قدورة موسى وللمجلس التشريعي وللداخلية على قرار وزارة الداخلية ورفض هذا القرار.

وقال زكارنه انه تم الاتفاق بين العميد بشير نافع ونصر يوسف على حل جهاز الوحدات الخاصة وتسليم العهدة الى جهاز الامن الوطني والدمج معهم واتخذوا القرار على ذلك ونحن نرفض هذا رفضا قاطعا.

واضاف زكارنه هذا يعتبر فرض عقوبات على الوحدات الخاصة بسبب الصراعات بين القيادات ويدفع الثمن عناصر هذا الجهاز.
وذكر زكارنه انه سيكون هناك سلسلة خطوات من الاحتجاج على هذا القرار وتبدأ برسالة للمحافظ والداخلية والمجلس التشريعي.

وقال جاءنا قرار من الداخلية قبل شهر بدمج الوحدات الخاصة والاستخبارات العسكرية تحت جهاز واحد زنحن قبلنا ذلك ونحن معه ولكن ان تصل الى دمج اخر تحت اطار الامن الوطني هذا مرفوض

واضاف معظم الاجهزة الامنية متعاطفة مع الوحدات الخاصة ونطلب من وزير الداخلية تغيير هذا القرار لانه في حال اتخاذه والعمل به سيكون 90 % من عناصر الوحدات الخاصة على مستوى الضفة وغزة تقديم استقالات جماعية.