المفتي العام للقدس والديار المقدسة يصدر فتوى لشد الرحال الى المسجد الاقصى في جميع ايام الاسبوع

نشر بتاريخ: 26/07/2005 ( آخر تحديث: 26/07/2005 الساعة: 14:30 )
معا- رام الله- شدد المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية الشيخ عكرمة صبري في فتوى شرعية أصدرها، على ضرورة شد الرحال إلى المسجد الأقصى في جميع الأيام وخصوصاً أيام الجمع.

وأكد الشيخ صبري في بيان أصدرته دار الفتوى والبحوث الإسلامية في القدس، أن شد الرحال للعبادة لا يكون إلا إلى ثلاثة أماكن مباركة، أحدها المسجد الأقصى المبارك، منوهاً إلى أنه يجب على جميع المواطنين المرابطين في بيت المقدس وأكناف بيت المقدس شد الرحال واجتياز الحواجز للصلاة في المسجد الأقصى.

واشار الشيخ صبري إلى أنه في حالة منع قوات الاحتلال الصهيوني للمواطنين من الدخول إلى القدس فعلى كل مسلم أن يصلي في مكانه خلف الحاجز وله أجر صلاة الجمعة في المسجد الأقصى المبارك بإذن الله تعالى.

وبين الشيخ صبري أن أبناء القدس المقدسيين الذين يستطيعون الوصول إلى المسجد الأقصى للصلاة فيه ويصلون في مساجد أخرى فهم آثمون لأن ذلك يؤدي إلى هجران المسجد الأقصى المبارك.

وثمن الشيخ صبري، الجهود المباركة في تنفيذ مشاريع البيارق وشد الرحال، وجهود القائمين على المؤسسات التربوية التعليمية الصيفية، لقيامهم برحلات مستمرة إلى المسجد الأقصى المبارك، حيث يقول الله تعالى: "إنما يعمر مساجد الله من آمن بالله واليوم الآخر".