اغتيال عالم نووي بتفجير سيارته في إيران

نشر بتاريخ: 11/01/2012 ( آخر تحديث: 11/01/2012 الساعة: 17:19 )
بيت لحم- معا- قالت وكالة فارس الإيرانية للأنباء إن القتيل في انفجار قنبلة ثبتت في سيارة في طهران اليوم الأربعاء عالم نووي كان يعمل في منشأة نطنز لتخصيب اليورانيوم.

وتابعت على موقعها بالانجليزية على الانترنت "مصطفى أحمدي روشان (32 عاما) خريج جامعة صناعة النفط وكان يشرف على قسم بمنشأة نطنز لتخصيب اليورانيوم في اصفهان."

وأفادت وسائل الإعلام الإيرانية أن عملية الاغتيال الجديدة تمت بنفس الطريقة التي نفذت فيها عمليات اغتيال سابقة.

وأكد شهود عيان بأن راكب دراجة نارية قام بإلصاق قنبلة على السيارة التي كان يستقلها البروفيسور احمدي روشان، وأدى انفجارها لمقتل البروفيسور وإصابة 2 آخرين.

يشار إلى أن عمليات اغتيال مشابهة جرت في طهران لعلماء في الذرة أو مدرسين في جامعات ايرانية، حيث استخدمت الدراجات النارية في أكثر من عملية اغتيال، لتترك بصمات قد تكون لجهاز "الموساد" الإسرائيلي بالوقف خلف هذه العمليات، خاصة ان مصادر امنية عراقية اكدت تكثيف نشاط "الموساد" شمال العراق لتنفيذ عمليات داخل ايران.