الجمعة: 14/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

إدارة مدرسة ذكور ضرار بن الأزور تنظم ندوة علمية

نشر بتاريخ: 18/01/2012 ( آخر تحديث: 18/01/2012 الساعة: 01:12 )
الخليل-معا- نظمت إدارة مدرسة ذكور ضرار بن الأزور ندوة أدارها مدير المدرسة المربي أحمد الحلاق بعنوان: ماهية التعليم الجيد في مدارسنا.

وافتتح الندوة المربي أحمد الحلاق بتعريف التعليم الجيد، وفتح المجال لمداخلات من المعلمين التي ركزت على الشروط الواجب توفرها في التعليم الجيد، والمحاور التي تطرق لها المعلمون هي :

أ- الدافعية ، وهي مسؤولية مشتركة بين المدرسة والبيت، ولها أشكال متعددة منها: العقاب والثواب ودافع الوصول إلى النجاح ، يمثل الدافع الطاقة الكامنة التي تدفع الطالب لأن يسلك سلوكاً معيناً في البيئة .وتعريف الطلاب بالأهداف التعليمية المراد تحقيقها .

ب- الاهتمام بالنضوج الجسمي والعقلي للطفل قبل ممارسة أي نوع تعليمي عليه.

ج- الممارسة والتطبيق، ويقصد بالممارسة النشاط الذي يقوم به المتعلم لتحقيق التعلم أو لظهور المخرجات السلوكية المعبرة عن حدوث التعلم.

د. نوعية التدريس فكلما أقترب أسلوب عرض المادة التعليمية وتفسيرها وترتيب عناصرها من الوضع الأمثل للطالب فأننا نضمن تعلماً أكثر كفاءة .

هـ- المثابرة، ونعني بها الدافع الذي يحرك الطالب ويدفعه نحو تحقيق الهدف من التعلم وهي مرتبطة بالرغبة والميل نحو الموضوع المتعلم ، كما يلعب التشجيع والتعزيز دوراً في هذا المجال .

كما تطرق مدير المدرسة إلى المعلم كونه أحد عناصر العملية التعليمية التعلمية، فالتأهيل الدوري للمعلم مهمة ملحة، وتوفير الدافعية لديه يجعله يؤدي عمله بكل أريحية واطمئنان.

وفي الحديث عن المنهاج تطرق الحلاق إلى ضرورة أن ترتبط المناهج التعليمية بالبيئة المعاشة للطفل، وأن يكون للمعلم في الميدان الدور الأساس في تشكيلها.