الخميس: 20/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

محافظ رام الله تستقبل القنصل الفرنسي لبحث سبل إنشاء مدرسة فرنسية

نشر بتاريخ: 17/01/2012 ( آخر تحديث: 18/01/2012 الساعة: 00:42 )
رام الله -معا- استقبلت محافظ رام الله والبيرة د. ليلى غنام اليوم، سعادة القنصل الفرنسي فريدرك ديزاغنيوكس بحضور رئيس بلدية البيرة جمال الطويل والوفد المرافق له، بهدف بحث سبل إنشاء مدرسة فرنسية ومعاينة قطعة الأرض الواقعة على أراضي مدينة البيرة.

وأكدت غنام بأن هذا المشروع يعكس علاقات التعاون الفلسطينية الفرنسية، معتبرة المشروع إحدى المشاريع التي تقوم بها المحافظة لتلبية احتياجات أبناءها، بهدف دعم التنمية من جهة وقطاع التعليم من جهة أخرى.

وأشارت غنام الى أن قطعة الأرض التي تم توفيرها من بلدية البيرة لإنشاء المشروع، تقع في منطقة مناسبة لما تحتاجه طبيعة انشاء مثل تلك المدارس النموذجية، حيث تقع في المدخل الشمالي لمدينة البيرة موضحة بأن الأرض المرصدة للمشورع تبلغ مساحتها سبعة دونمات ونصف وتقع ضمن المخطط الهيكلي لمدينة البيرة.

ودعت غنام القنصل الفرنسي وبعد النظر الى الموقع الجغرافي للأرض، الى ضرورة الوقوف بجانب السلطة الفلسطينية في سعيها لدعم هذه المشاريع الحيوية للشعب الفلسطيني.

من جانبه أكد القنصل الفرنسي على إصراره في بذل كافة الجهود لتحقيق هذا المشروع وايمانه بزيادة قوة التعليم في فلسطين خاصة في محافظة رام الله والبيرة، مضيفا" هدفنا كدولة فرنسية المساهمة في تدريب الكوادر القادمة للدولة الفلسطينية القادمة".