محامية وزارة شؤون الأسرى والمحررين تزور الأسير المصاب ربيع علي حرب في مستشفى هداسا

نشر بتاريخ: 28/11/2006 ( آخر تحديث: 28/11/2006 الساعة: 22:32 )
رام الله -معا- قامت محامية وزارة شؤون الأسرى والمحررين شيرين عراقي بزيارة الأسير ربيع علي حرب في مستشفى هداسا ، وذلك بتكليف من المهندس وصفي قبها وزير شؤون الأسرى والمحررين.

وقالت عراقي أن الأسير ربيع أصيب بعدة رصاصات أطلقت عليه من قبل جيش الاحتلال أصابت إحداها النخاع ألشوكي الأمر الذي أدى إلى إصابته بالشلل التام في القسم الأسفل من جسمه، كما أصيب برصاصة في المصران الغليظ، إضافة إلى إصابته برصاصة مزقت رئته اليمنى ورصاصة أخرى في قدمه.

وأضافت المحامية أن الأسير تعرض يوم أمس 26 /11/2006 لجولة تحقيق واستجواب بالرغم من تدهور حالته الصحية.

من جهته حمل المهندس وصفي قبها وزير شؤون الأسرى والمحررين سلطات الاحتلال المسؤولية الكاملة عن حياة الأسير ربيع حرب.

كما ناشد المهندس قبها المؤسسات الدولية والحقوقية وأطباء حقوق الإنسان زيارة الأسير في مستشفى هداسا والضغط على إسرائيل لتأمين العلاج اللازم له.

يشار الى ان الاسير حرب أصيب بثلاث رصاصات اثنتين استقرتا في ظهره الأمر الذي أصابه بالشلل وافقده الإحساس بقدميه في 24 /11/2006 وهو من قرية سكاكا قضاء سلفيت طالب في السنة الثانية بجامعة القدس المفتوحة، ويبلغ من العمر 27 سنة، وكان مطلوباً لدى قوات الاحتلال منذ عامين قبل اعتقاله.