الأربعاء: 28/02/2024 بتوقيت القدس الشريف

مؤسسة الأقصى: بلدية طبريا تعتدي على المقبرة الإسلامية في طبريا بجرف القبور وطمس مساحة 100م2 منها

نشر بتاريخ: 29/11/2006 ( آخر تحديث: 29/11/2006 الساعة: 01:01 )
القدس- معا- كشفت مؤسسة الأقصى لإعمار المقدسات الاسلامية عن قيام بلدية طبريا بالاعتداء الصارخ على المقبرة الاسلامية في طبريا المسماة "مقبرة الست سكينة " ، حيث جرفت عدداً من القبور وطمرت ما مساحته 100م2 من أرض المقبرة ، وفي حين استنكرت مؤسسة الأقصى هذا الاعتداء الآثم فقد طالبت في بيان لها إفساح المجال أمامها لتنظيف المقبرة وصيانتها بما يلزم حتى لا يتكرر الاعتداء عليها مرة أخرى .

وكانت قد أعلمت مؤسسة الأقصى يوم الأحد 26/11/2006 بإتصال هاتفي أنه على ما يبدو فقد تعرضت المقبرة الاسلامية في طبريا لانتهاك من قبل بلدية طبريا وعمّالها ، وعلى الفور توجه طاقم من مؤسسة الأقصى الى ارض المقبرة ليتضح أنه بالفعل تمّ تجريف وطمر ما مساحته 100م2 من ارض المقبرة الإسلامية من الجهة الشمالية المحاذية لمصلى الست سكينة ، ووجدت في المكان شواهد لقبور متناثرة.

طاقم مؤسسة الأقصى ولدى معاينة المكان وإجراء مقارنة ما كان عليه الوضع في السابق أكد أنه تم جرف عدد من القبور وطمسها تحت التراب ، حيث يلاحظ أن المكان المطمور يحيط به القبور من جميع الجهات ، كما ويرى أجزاء قبور منتشرة في المنطقة المعتدى عليها ، كما شاهد طاقم مؤسسة الأقصى أيضا بقايا نفايات وبقايا أعمال حفر من الشارع المحاذي للمقبرة وضعت بين شواهد القبور.

وفي بيان لمؤسسة الأقصى استنكرت المؤسسة هذا الاعتداء الآثم على المقبرة وطالبت إفساح المجال لمؤسسة الاقصى لإجراء عمليات تنظيف وصيانة للمقبرة حيث ما زال خطر الاعتداء المتكرر على المقبرة قائما.

يذكر أن بلدية طبريا كانت قد استولت سابقا على جزء من المقبرة ووسعت الشارع على حساب جزء من ارض المقبرة ، كما وقامت مجموعات يهودية منذ سنوات بالاستيلاء على مصلى الست السكينة وحولته الى كنيس يهودي تحت مسمى "قبر راحل".

ومصلى الست سكينة في طبريا ذكره الهروي المتوفي سنة 611 هـ ويظهر من رقم وُجد بالمكان أن الذي أمر بعمارة " مشهد الست سكينة ابنة الحسين بن علي بن أبي طالب ، ومشهد عبد الله بن عباس " فارس الدين البكي الساقي العادلي المنصوري نائب السلطة بالمماليك الصفدية والشقيقية والساحلية وذلك في غرة رجب سنة اربع وتسعين وستماية 694 هـ.

و تبلغ مساحة المصلى الكلية نحو 281 متر مربع ، وذلك يشمل المصلى وغرفتين والساحة الخارجية للمصلى.