انتهاء اجتماع دحلان- موفاز بالاتفاق على ادخال تسهيلات على حياة الفلسطينيين وخاصة قضايا جمع الشمل

نشر بتاريخ: 26/07/2005 ( آخر تحديث: 26/07/2005 الساعة: 23:08 )
غزة- معا- وصفت مصادر مقربة من مكتب الوزير الفلسطيني دحلان اجواء الاجتماع الذي انتهى قبل قليل بين محمد دحلان وزير الشؤون المدنية ومسؤول ملف الانسحاب من قطاع غزة مع وزير الجيش الاسرائيلي الجنرال شاؤول موفاز بالايجابية.

وتناول الاجتماع عدة قضايا هامة تتمثل بوضع المعابر و المخلفات الإسرائيلية في مستوطنات قطاع غزة و توفير تسهيلات للحياة الإنسانية للفلسطينيين وخاصة قضية جمع الشمل للحالات الإنسانية وللمستثمرين.

واشارت المصادر الى ان الجانب الإسرائيلي وافق على نقل البضائع من والي قطاع غزة بنظام "من باب إلي باب" مع اجراء عملية التفتيش, لكن هذا الإجراء سيأخذ وقت حتى يتم تنفيذه على الأرض, و خلال هذه الفترة وحتى يتم بدأ العمل بهذا النظام سيتم عمل تسهيلات على النظام المعمول به حالياً وهو "من ظهر الى ظهر ".

وقد وافق الجانب الاسرائيلي على نقل المخلفات الإسرائيلية في مستوطنات قطاع غزة جراء هدم بيوت المستوطنين على اعتبار ان هذه المخلفات تضر بالبيئة, واشارت المصادر الى انه من المتوقع أن يتولى طرف ثالث مسؤولية التخلص من هذه النفايات.

كما وافق الجانب الإسرائيلي خلال اللقاء على اصدار قرارت جمع الشمل للحالات الإنسانية خاصة لاولئك الذين من هم في جيل 16 سنة ولا يملكون هوية حيث سيتم تسجيلهم ضمن هوية الوالد بالاضافة الى الذين لا يملكون هوية وجاءوا بناء على تاشيرة او تصاريح زيارة من الحالات الانسانية والحالات الخاصة اضافة الى المستثمرين.

كما وافق الجانب الاسرائيلي على السماح للسلطة الفلسطينية باعادة الموظفين الفلسطينيين للعمل في الجوازات والجمارك على المعابر .