الجمعيات الزراعية والمزارعين على أتم الجاهزية والاستعداد للتعاون مع لجان الحماية والمساندة الاهلية خلال الانسحاب

نشر بتاريخ: 27/07/2005 ( آخر تحديث: 27/07/2005 الساعة: 13:18 )
خانيونس -معا- أكد اشرف الاسطل رئيس جمعية البيوت البلاستيكية على أهمية دور المزارع الفلسطيني خلال فترة الانسحاب باعتباره عصب الحياة في المدينة مطالبا إياهم بضرورة إعداد أنفسهم والاستعداد لآي طارئ قد يقوم به الاحتلال الإسرائيلي خلال عملية الانسحاب متوقعا أن يفرض الجيش الإسرائيلي طوقا أمنيا على أراضيهم ويمنع المزارعين من مزاولة أعمالهم .

ودعا الاسطل المزارعين بتقديم الدعم الغذائي للمواطنين على أكمل وجه وتوحيد جهودهم في مواجهة الإجراءات الإسرائيلية المتوقع فرضها على الاراضى الفلسطينية .

وأوضح الأسطل خلال لقاء نظمته لجان المساندة والحماية الأهلية في محافظة خانيونس مع عشرات المزارعين في مقر جمعية البيوت البلاستيكية الى أن الجمعيات الزراعية والمزارعين وعائلاتهم على أتم الجاهزية والاستعداد للتعاون مع لجان الحماية والمساندة الأهلية .


وحذر إبراهيم شراب عضو لجنة الحماية والمساندة الأهلية من المنعطف الخطير الذي تمر به القضية الفلسطينية مما يستدعى كافة الجهود المخلصة لإنجاح خطة الانسحاب الاسرائيلى من قطاع غزة وشمال الضفة الغربية باعتباره نصر للشعب الفلسطيني بكافة شرائحه ودعا لضرورة التصدي لكل العابثين والفاسدين وحماية مقدراتنا من سماسرة الأرض وتجار القضية .

وأشار المهندس عائد غنيم منسق لجان الأحياء في المنطقة الشرقية إلى أهمية تحمل المواطنين أعباء المرحلة والمسؤولية اتجاه الحدث التاريخي لإشراكهم في عملية النصر والتنمية معا موضحا أن لجان الأحياء ستواصل عملها لتعزيز موقفها بين الجماهير للوصول لمجتمع مدني قادر على تحديات المرحلة القادمة .