الجمعة: 19/04/2024 بتوقيت القدس الشريف

بسام زكارنة يؤكد على استمرار اضراب العاملين في الوظفية العمومية

نشر بتاريخ: 04/12/2006 ( آخر تحديث: 04/12/2006 الساعة: 14:12 )
طولكرم- معا- اكد بسام زكارنة، رئيس نقابة العاملين، اليوم الاثنين، على استمرار اضراب العاملين في القطاع الحكومي، داعيا جميع قطاعات الشعب الفلسطيني الى الوقوف الى جانب الموظفين المضربين لتحقيق مطالبهم العادلة.

جاء ذلك خلال اجتماع عقدته نقابة الموظفين في الوظيفة العمومية في محافظة طولكرم، في مقر الغرفة التجارية في المدينة، لبحث اخر المستجدات فيما يتعلق بالاضراب، اكد خلاله زكارنة على استمرار الاضراب، وذلك بحضور رئيس الغرفة التجارية شكري جلاد، وامجد ابو رعد مسؤول النقابة في نابلس، وخالد الزغل مسؤول النقابة في طولكرم وجمع من الموظفين.

وقال زكارنة أن المشكلة هي في عدم صرف الرواتب حيث تواصل الاضراب منذ (93)يوماً، منوهاً الى انه رغم ذلك اتخذت النقابة عدة اجراءات تسهيلية خلال الاضراب لخدمة المواطنين، مؤكدا ان تفاوض النقابة مع الحكومة الفلسطينية مفتوح، واستهجن ما اسماه "اسلوب الاقصاءات" التي تتبعها الحكومة ضد الموظفين على حد تعبيره، قائلا :"ان هذا العمل لن يمر وستناضل النقابة من اجل حقوق الموظفين ولن يتم التوقيع على أي اتفاق، ما لم تعيد الحكومة جميع الموظفين الذين جرى اقصاؤهم من وظائفهم او تم نقلهم من مكان عملهم ".

واكد الجلاد ان الغرفة التجارية مع مطالب الموظفين العادلة، وضد أي عقوبات تتخذ بحق المضربين، وتحدث عن حالة الركود الاقتصادي التي تعاني منها مدينة طولكرم بسبب الاحصار والاغلاق الاسرائيلي الذي ادى الى ارتفاع نسبة البطالة فيها .

من جانبه أكد الزغل، ان الاضراب هو اضراب احتجاجي نقابي مطلبي وليس سياسيا ولا موجهاً ضد احد، وان الموظفين والنقابة مع الخيار الديمقراطي، وحمل اسرائيل والولايات المتحدة الامريكية والدول الغربية مسؤولية ما يتعرض له الشعب الفلسطيني من حصار وتجويع.

واشار رأفت ابو صاع، عضو نقابة الموظفين في طولكرم، ان الهدف من الاجتماع هو التشاور والتواصل ما بين الموظفين المضربين والنقابة، مؤكدا ان هذا الاضراب مطلبي وليس سياسي.

وفي نهاية الاجتماع استمعت النقابة الى آراء المجتمعين التي تركزت جميعها على الاضراب والمصلحة الوطنية.