الثلاثاء: 05/03/2024 بتوقيت القدس الشريف

النائب بشاره داوود: يجب على الحكومة والشعب والرئيس مقاومة ارهاب الجرافة الاسرائيلية التي تبتلع ارضنا

نشر بتاريخ: 27/07/2005 ( آخر تحديث: 27/07/2005 الساعة: 20:11 )
معــــــــاً- بيت لحم- تتصاعد وتيرة الاستيلاء الاسرائيلي على الاراضي الفلسطينية في ظل تعتيم اعلامي وصمت دولي واهتمام وتركيز على الانسحاب من قطاع غزة وفي هذا السياق قال رئيس لجنة الاراضي ومقاومة الاستيطان عضو لجنة القدس عضو المجلس التشريعي الفلسطيني بشاره داوود لوكالة معا الاخبارية - " ان ما يحدث من مصادرات واستيلاء ما هو الا ثمرة للجهود الاميريكية والصمت العالمي على جرائم الاحتلال فإرهاب الجرافة الاسرائيلية ممول من الحكومة الاميريكية فاليوم توجهت لبيوت ام ركبة القريبة من قرية الخضر والمحاذية لمستعمرة افرات المقامة اصلاً على اراضي مصادرة من الاهالي وشاهدت هدم البيوت الاربعة والتهديد الذي ينتظر ما تبقى من بيوت في المكان وحصلت مواجهة بالحجارة بين الاهالي والجيش" .

واضاف داوود "انه عقد اجتماع في مقر بلدية الخضر لمناقشة آلية التصدي ومقاومة المصادرة لما تلحقه من اضرار وكوارث على المواطنين ، وكان لي اتصال مع رئيس المجلس التشريعي النائب روحي فتوح الذي وعد بالاهتمام والمتابعة وحدد جلسة للتشريعي مساء اليوم الاربعاء لمناقشة ما يحدث من ممارسات والخطوات الواجب اتخاذها لانقاذ الاهالي من غول الجرافة الاسرائيلية ".

وأضاف النائب داوود ان السلطات الاسرائيلية امهلت اصحاب الاراضي سبعة ايام للاعتراض امام المحاكم الاسرائيلي .

وقد طالب الحكومة الفلسطينية والرئيس عباس بإتخاذ اجراءات وخطوات للرد على السياسة الاسرائيلية والاتصال بالرباعية والاتحاد الاوروبي والقيام بحملة دبلوماسية نشطة لفضح الاحتلال واثبات عدالة قضيتنا بشكل عام وعدالة وحق اصحاب الاراضي بشكل خاص وما للجدار من اثر عنصري وانساني وحياتي على الشعب الفلسطيني .