السبت: 02/03/2024 بتوقيت القدس الشريف

استمرار أعمال التجريف في أراضي قرية اماتين شرق قلقيلية لبناء الجدار

نشر بتاريخ: 27/07/2005 ( آخر تحديث: 27/07/2005 الساعة: 20:34 )
قلقيلية-معا- واصلت جرافات الاحتلال اليوم أعمال التجريف وتدمير واقتلاع أشجار الزيتون المثمرة في أراضي قري اماتين شرق مدينة قلقيلية , لبناء مقاطع للجدار العازل فوق أراضيها يلتف حول مستوطنة عمنوئيل المقامة فوق أراضي القرية وقريتي ديراستيا وجينصافوط شرق المحافظة .

وأفاد أصحاب الأراضي لوكالة معا أن أعمال التجريف تجري على قدم وساق وفي سباق مع الزمن للانتهاء من العمل وبناء الجدار في أسرع وقت ممكن , مضيفين أن قوات الاحتلال التي تحرس الجرافات والآليات تمنعهم من الوصول الى أراضيهم يوميا .

وأكد أصحاب الأراضي , أن أكثر من ألف شجرة زيتون قد تم اقتلاعها على الأقل منذ البدء في أعمال التجريف والتدمير في أراضي القرية .

وأضافوا أن سلطات الاحتلال بدأت بانشاء القواعد الاسمنتية المسلحة تمهيدا للبدء ببناء مقاطع الجدار العازل الذي يلتف حول مستوطنة عمنوئيل .

من جهة اخرى سلمت سلطات الاحتلال اليوم المواطنين مالك نهاد عامر ولطفي محمد عامر من بلدة مسحة جنوب قلقيلية , اخطارات بهدم منزليهما بدعوى بنائهما بدون الحصول على التراخيص اللازمة , وذلك للمرة الثانية منذ بداية العام الحالي .

وقد أمهلتهما سلطات الاحتلال مدة ثلاثة ايام لتقديم اعتراضاتهم على قرار الهدم في بيت ايل , علما بأن المنزلين مشيدين منذ خمس سنوات