وزير الداخلية والأمن الوطني يلتقي السفير القطري ويؤكد على جاهزية الأمن الفلسطيني

نشر بتاريخ: 28/07/2005 ( آخر تحديث: 28/07/2005 الساعة: 00:04 )
بيت لحم- معا- التقى اللواء نصر يوسف وزير الداخلية الفلسطيني مساء الاربعاء السفير القطري لدى السلطة الوطنية الفلسطينية سيار عبد الرحمن المعاودة.

أوضحت مصادر فلسطينية أن اللقاء تناول العلاقات بين السلطة الوطنية الفلسطينية ودولة قطر وسبل دعمها والتحديات التي تواجها السلطة الوطنية الفلسطينية ووزارة الداخلية الفلسطينية في ظل الانسحاب الإسرائيلي المتوقع من قطاع غزة.

وقالت المصادر إن السفير القطري أبدى دعم بلاده للسلطة الوطنية الفلسطينية ولوزارة الداخلية الفلسطينية في جهودها لدعم الأمن والاستقرار في الأراضي الفلسطينية.

من جهته أشاد وزير الداخلية الفلسطينية بالعلاقات الأخوية بين قطر وفلسطين مثمنا جهود قطر في دعم السلطة الوطنية الفلسطينية والشعب الفلسطيني.

وأكد الوزير نصر يوسف أهمية العمق العربي للقضية الفلسطينية وضرورة تفعيل التعاون في كل المجالات وبالذات في المرحلة القادم بعد الانسحاب الإسرائيلي والتي ستشهد إعادة بناء ما دمره الاحتلال والذي يتطلب جهدا كبيرا ومساندة أخوية من كافة الأشقاء العرب.

وطمأن السفير الضيف أن قوى الأمن الفلسطينية جاهزة لتنفيذ المهمات الملقاة على كاهلها في المرحلة القادمة مشيرا إلى الاستعدادات الأمنية الفلسطينية أصبحت جاهزة وفق الخطة الموضوعة.