الجهاد الاسلامي تستنكر اغتيال احد عناصرها في طولكرم وتطالب وسائل الاعلام بفضح جرائم الاحتلال اليومية

نشر بتاريخ: 28/07/2005 ( آخر تحديث: 28/07/2005 الساعة: 21:19 )
معا- صرح مصدر مسئول في حركة الجهاد الإسلامي أن قوة خاصة تساندها قوة عسكرية كبيرة من جنود الاحتلال قامت بدم بارد باغتيال احد أبناء حركة الجهاد الإسلامي في قرية شوفي قضاء طولكرم .حيث طالت يد الغدر الصهيونية المجاهد مؤيد فتحي موسى البالغ من العمر 28 عاما أثناء تواجده في بيت والده.

وأضاف المصدر المسئول أن القوة العسكرية قد اعتقلت شقيقي الشهيد مؤيد واعتدت بالضرب عليهم وعلى والد الشهيد المجاهد.

وقد عبر الشيخ خضر عدنان عن سخطه لما اقترفته الايدي الحاقدة حيث قال:" إن عدونا الصهيوني عدو مجرم ليس في أجندته إلا مزيدا من الدم والدمار لشعبنا"،وأضاف:" لا معنى لتهدئة مع عدو يقتل ويهدم البيوت فوق رؤوس ساكنيها كما حدث اليوم في طولكرم وبالأمس في جنين "


حيث جددت حركة الجهاد الإسلامي وعلى لسان الناطق الإعلامي لحركة الجهاد الإسلامي الشيخ خضر عدنان "دعوتها إلى الإعلاميين الشرفاء في وسائل الإعلام المحلية والدولية للوقوف على مسؤوليتها في فضح جرائم العدو الصهيوني المتواصلة بحق اهلنا في طولكرم المجاهدة" .

وأضاف:" لا يكفي أن تمر وسائل الإعلام العربية مر الكرام على أخبار القتل والإجرام الصهيوني في طولكرم وبقية الأراضي الفلسطينية المحتلة"