الجمعة: 14/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

الرحيل الطوعي عن المستوطنات بدأ من نيسانيت.. والجيش والشرطة يستعدان لمسيرة المعارضين يوم الثلاثاء

نشر بتاريخ: 29/07/2005 ( آخر تحديث: 29/07/2005 الساعة: 11:20 )
بيت لحم- معا- الانسحاب الاسرائيلي الطوعي من قطاع غزة بدأ في مستوطنة نيسانيت الواقعة شمال القطاع, فيوم غد السبت ستغادر اول عائلتين المستوطنة, وسيحزم المستوطنون امتعتهم متوجهين الى مستوطنة جديدة خرج القطاع تدعى " مبكيعيم" والتي ستكون الملاذ الجديد لهذه العائلات التي فضلت ان تحافظ على كرامتها بدلا من ان تغادر بيوتها بالقوة.

وكانت السلطات الاسرائيلية قد اعدت 32 بيتا في المستوطنة التي ستتوجه اليها المزيد من العائلات اليهودية التي ستغادر القطاع ضمن خطة الانسحاب التي سيبدا تنفيذها في منتصف آب المقبل.

من جانب آخر ادعى ممثلو المستوطنات الاسرائيلية الواقعة في تجمع غوش قطيف الاستيطاني جنوب قطاع غزة ان 80% من المستوطنين سيمكثون في مستوطناتهم حتى موعد الانسحاب المقرر في الخامس عشر من الشهر القادم.

وفي هذا الوقت تستعد القوات الاسرائيلية لمواجهة تهديدات المعارضين للانسحاب الذين ينوون تنظيم مسيرات ضخمة يوم الثلاثاء القادم, واعلن القائمون على تلك المسيرات انهم سيحاولون الوصول الى مستوطنات القطاع للاعتصام بداخلها احتجاجا على الانسحاب.

واثر ذلك تقوم الشرطة الاسرائيلية بدراسة امكانية اغلاق المنطقة الجنوبية من البلاد لتفويت الفرصة على معارضي الانسحاب من الوصول الى المستوطنات في القطاع.

وبينما يعلن مجلس المستوطنات عدم نيته تحريض المستوطنين على المواجهة والاشتباك مع القوات الاسرائيلية التي ستنفذ الانسحاب الا ان ما حدث امس في شمال الضفة الغربية يؤكد عكس ذلك, حيث اقدم مستوطنون من مستوطنتي "حومش" و"سانور" الواقعتين قرب نابلس على مهاجمة قوات الجيش التي وصلت الى المستوطنيتن لنصب بوابة على مدخلهما بهدف توفير الحماية للمستوطنين بداخلهما, الا ان المستوطنين ادعوا بان وضع البوابة له علاقة بالانسحاب.