قوات الاحتلال تمنع سكان قرى محافظة قلقيلية الجنوبية المحاصرة بالجدار الفاصل من اجتياز بوابة رأس عطية

نشر بتاريخ: 29/07/2005 ( آخر تحديث: 29/07/2005 الساعة: 14:42 )
قلقيلية-معا- منعت قوات الاحتلال المتواجدة على بوابة راس عطية التي تحمل الرقم 36 سكان قرى وادي الرشا وعرب أبو فرده والرماضين ورأس طيره المحاصرة بالجدار الفاصل من اجتياز البوابة المؤدية الى هذه القرى بمركبات عمومية رغم حيازتها على تصاريح خاصة من سلطات الاحتلال تجيز لها التنقل عبر هذه البوابة .

وأفاد باسم هدشة عضو لجنة المشاريع في وادي الرشا أن قوات الاحتلال أعادت اليوم موكب عرس كان قادما الى وادي الرشا ومنعته من احتياز البوابة المذكورة والوصول الى وادي الرشا مطالبة اياهم التنقل عبر هذه البوابة مشيا على الأقدام ما أثار استياء المواطنين في هذه القرى .

وأضاف هدشه لـ معا أن المواطنين بدأ ينتابهم تخوف من أن تكون هذه خطوة أولى نحو منعهم من اجتياز هذه البوابة على الاطلاق في المستقبل مشيرا الى أن قوات الاحتلال بدأت منذ يومين تفرض قيودا غير مسبوقة تتمثل في التفتيش الدقيق وتفكيك مقاعد مركباتهم واليوم منعت المركبات من اجتياز البوابة .

وأوضح أن سلطات الاحتلال تهدف من وراء ذلك الى اجبار المواطنين على الهجرة الطوعية عن أماكن سكنهم حتى يتمكنوا من الاستيلاء على ما تبقى من الأراضي وضمها الى مستوطنة الفيه منشيه المحاذية لهم مشيرا الى أن سلطات الاحتلال اعلنت عن فتح البوابة المذكورة من السادسة صباحا وحتى السادسة مساء يوميا غير أنها باشرت بفرض اجراءات وتدابير عسكرية عنيفة جدا ضد المواطنين الأمر الذي قلل من تنقل المواطنين عبر هذه البوابة الوحيدة التي يستطيعون من خلالها التنقل .

والجدير ذكره هنا أن قوات الاحتلال وضعت جهازا للبصمات على بوابة رأس عطية منذ ثلاثة أسابيع تقوم بأخذ بصمات اصابع المواطنين قبل السماح لهم باجتياز البوابة مما أثار قلق المواطنين ايضا في التنقل وامتنع الكثيرين من عبور هذه البوابة خشية استخدام بصمات اصابعهم في التزوير كما يقولون .