اطلاق سراح اجنبيين اختطفتهما عائلة عابد احتجاجا على قيام كتائب جنين باختطاف ضابط في الاستخبارات من ابناء العائلة

نشر بتاريخ: 29/07/2005 ( آخر تحديث: 29/07/2005 الساعة: 15:12 )
غزة - معا - اعلن القائد العام للشرطة الفلسطينية العميد علاء حسني ان الشرطة الفلسطينية تمكنت من اطلاق سراح المخطوفين الاجنبيين الذين وقعا في يد عائلة عابد بعد ظهر الجمعة .
وقال العميد حسني ان قوات كبيرة من الشرطة الفلسطينية حاصرت مكان احتجاز الاجنبيين وانها استخدمت اسلوب الاقناع مع الخاطفين لضمان سلامة الرعايا الاجانب .

وكان الخاطفون اعربوا من خلال اتصال سابق معهم ان خطوة اختطافهم للاجنبي الروسي ومصور اخر في الامم المتحدة جاءت احتجاجا على ما قامت به كتائب شهداء جنين التي يتراسها محمود نشبت امس بخطف الضابط جهاد عابد الذي يعمل في جهاز الاستخبارات العسكرية الفلسطينية في غزة .

وكانت عائلة المذكور حذرت في بيان السلطة الفلسطينية انه اذا لم يتم الافراج عن الرائد جهاد خلال ساعتين سيتم قتل الرهينتين, مؤكدين على رفضهم الشديد لما يحدث من خطف على يد ابناء السلطة الفلسطينية وخاصة كتائب شهداء جنين ورئيسهم " نشبت" .

واكدت عائلة عابد في بيانها انه اذا تم الاعتداء على الرائد عابد من قبل الخاطفين فستقوم بالاعتداء بالمثل على المخطوفين الاجانب.

وفي اتصال هاتفي بوكالة معا- طالب الخاطفون السلطة الفلسطينية بالتدخل للافراج عن قريبهم الضابط المختطف لدى عناصر من كتائب شهداء جنين, واكدوا ان الرهائن في حالة جيدة.

يشار ان عناصر من كتائب شهداء جنين التي يتراسها محمود نشبت قامت بخطف الرائد جهاد عابد العامل في الاستخبارات العسكرية الفلسطينية واثنين من مرافقيه عندما كان في طريق عودته من مصر الى مدينة غزة وذلك بالقرب من خانيونس.

وفي تصريح خاص استنكر العميد علاء حسني قائد الشرطة الفلسطينية عملية الاختطاف وطالب الخاطفين بالافراج عن الرهائن وقال" لن نسمح ابدا بظاهرة الاختطاف وعلى الخاطفين الافراج الفوري عن الرهائن".

واكد حسني ان قوات الشرطة تحركت فورا لمحاصرة الخاطفين والعمل على اطلاق الرهائن دون تعريضهم للاذى.

واشار العميد حسنى "أن الإفراج عن الرهينتين لا يعني إغلاق ملف القضية لأن ما حصل هو مساس خطير بالأمن الفلسطيني وهيبة السلطة وسيادة القانون"


وشجب ابو عدي من قادة كتائب شهداء الاقصى قيام عشيرة عابد باختطاف الاجنبيين, ودعا في حديث لوكالة معا عائلة عابد بالافراج الفوري عن الرهينتين, مؤكدا في الوقت نفسه ضرورة العمل على تعزيز الصداقة والتعاون مع الاوروبيين.

الجدير بالذكر ان عابد كان يتولى في الماضي منصب مدير مكتب موسى عرفات مدير المخابرات العسكرية السابق الذي احاله عباس الى التقاعد قبل عدة شهور في اطار اجراءات لاصلاح اجهزة الامن الفلسطينية.


يشار الى ان عمليات اختطاف سابقة كانت قد جرت خلال هذا الشهر لعدد من الاجانب في قطاع غزة من بينهم بريطاني ونمساوي قامت احدى العائلات الفلسطينية في مخيم البريج باختطافهما في 12/ تموز الجاري, وتم الافراج عنهما بعد وساطات من شخصيات فلسطينية لدى العائلة التي نفذت عملية الاختطاف.