الأربعاء: 22/05/2024 بتوقيت القدس الشريف

قناة البحرين تثير معركة اسرائيلية مصرية على هوية مدينة ايلات: سيف النصر.. ام الرشراش.. فلسطينية

نشر بتاريخ: 21/12/2006 ( آخر تحديث: 21/12/2006 الساعة: 16:51 )
بيت لحم - معا- اثار مشروع شق قناة تربط البحر الاحمر بالبحر الميت معركة مصرية اسرائيلية على هوية مدينة ايلات التي اعتبرتها الخارجية المصرية ارضا فلسطينية فيما طالبت بها المعارضة المصرية على انها ارض مصرية محتلة .

واضافت صحيفة "يديعوت احرونوت" الاسرائيلية التي اوردت النبأ ان القناة التي من المفترض ان تربط البحر الاحمر من جانبه الاسرائيلي بالبحر الميت من جانبه الاردني اثارت نقاشا حادا داخل مجلس الشعب المصري الذي اعتبر اعضاؤه المشروع مؤامرة اسرائيلية لخنق قناة السويس .

واستدعى مجلس الشعب مساعد وزير الخارجية المصري ورئيس طاقم الشؤون القانونية في الوزارة عبد العزيز سيف الناصر ليدلي بشهادته امام لجنة من الخبراء حيث قال فيها :" مدينة ايلات التي تحمل الاسم العربي ام الرشراش هي مدينة فلسطينية " علما ان عبد العزيز كان يطرح موقف وزارة الخارجية المصرية وليس موقفه الشخصي وكذلك فعل من سبقه في هذا المنصب رئيس طاقم المفاوضات على طابا الدكتور نبيل العربي الذي اعلن بشكل لا يقبل التأويل بان ايلات مدينة فلسطينية وليست اسرائيلية .

وجاء موقف عبد العزيز الناصر من اجل تهدئه روع عشرات اعضاء المعارضة الذين طالبوا البدء فورا بمفاوضات مكثفة من اجل اعادة مدينة ايلات للسيادة المصرية على اعتبار انها مدينة مصرية محتلة وجندوا لدعم موقفهم هذا العشرات من خبراء القانون الدولي وخبراء الجغرافيا والطبوغرافيا الذين عرضوا وثائق تثبت مصرية مدينة ايلات التي احتلت عام 1949 .

واتهمت المعارضة المصرية الحكومة وطواقم المفاوضات بالتنازل عن مدينة ايلات لصالح مصر قبل عشرين عاما في اطار جهود بناء الثقة واظهارا لنوايا مصر الحسنة اتجاه عملية السلام .

واظهر عضو مجلس الشعب المعارض محمد العديلي خلال الجلسة التي عقدت امس الاول وثيقة مؤرخة عام 1906 وموقعة من قبل السلطان العثماني الذي اقر بمصرية مدينة ام الرشراش " ايلات " .