أقاليم حركة فتح تحيي ذكرى النكبة

نشر بتاريخ: 16/05/2012 ( آخر تحديث: 02/06/2012 الساعة: 12:15 )
بيت لحم- معا- أحيت اللجنة التأسيسية للجاليات الفلسطينية في بلجيكا ولوكسمبورغ بالتعاون مع العديد من المؤسسات الذكرى الرابعة والستين للنكبة.

ونظمت وقفة لرفع العلم الفلسطيني بساحة شومان مقابل مبنى الإتحاد الأوروبي إحياءاً لذكرى النكبة وتضامناً مع الاسرى, ورفع المشاركون العلم الفلسطيني وصوراً للأسرى وسلموا رسالة للمفوضية الخارجية للإتحاد الأوروبي طالبوا فيها دول الإتحاد بتحمل مسؤولياتهم تجاه شعبنا وحقوقه العادلة, والعمل على إلزام إسرائيل بالإعتراف بهذه الحقوق وتنفيذها لا سيما القرارين 194 و 242.

وفي النمسا أشادت الجالية الفلسطينية بصمود الأسرى في معركتهم ضد السجان الإسرائيلي للحصول على مطالبهم العادلة, وطالبت بتحقيق حق العودة وحقوق شعبنا المشروعة.

وفي ايطاليا نظمت الجالية الفلسطينية اعتصاماً في جامعة روما وطالبت بتحقيق مطالب الأسرى وإطلاق سراحهم, وتنفيذ حقوق شعبنا, ودعت الأحزاب والمؤسسات الإيطالية لرفع صوتها تأييداً لحقوقنا المشروعة.

وفي الولايات المتحدة عقد إقليم فتح ندوة سياسية في بروكلين حول الذكرى الرابعة والستن للنكبة تحدث فيها الدكتور محمد اشتيه عضو اللجنة المركزية لفتح بمشاركة واسعة.

وفي الأردن أصدر أبناء فتح بياناً بمناسبة هذه الذكرى نددوا فيه بالصمت العربي والإسلامي حول ما يجري في فلسطين والقدس وممارسات الإحتلال في باقي أرجاء الوطن, ونددوا بتجاهل الغرب والشرق للقوانين الدولية والقرارات الشرعية الخاصة بالقدس واللاجئين والعودة والدولة, وأشاروا إلى تحدي إسرائيل للإرادة الدولية وتجاوز كل الخطوط الحمراء مستهترة بنداءات العالم ومواقف دوله. ودعا البيان إلى تحرك مركزي محدد هادف ينطلق به شعبنا وقيادته التي أعطت كل الفرص لإحلال السلام دون جدوى.

وفي السودان نظم إقليم حركة فتح وسفارة دولة فلسطين الحملة الدولية لكسر الحصار من شعبنا بالتنسيق مع الإتحاد العام لعمال السودان وممثلين للأحزاب السودانية, وافتتحت الحملة من خلال ندوة سياسية حاشدة تحت عنوان زيارة القدس حتى كسر الحصار وجدلية التطبيع تحدث فيها الصادق المهدي زعيم حزب الأمة السوداني.

وتحدث القائم بأعمال سفارة دولة فلسطين د. سمير عبد الجبار فقدم شرحاً وافياً لوضع مدينة القدس وسكانها ومعاناتهم ومعلومات عن مخططات التهويد والإستيطان. والتأكيد على أنها عاصمة أبدية لفلسطين.

وفي لبنان أحيا إقليم فتح ذكرى النكبة ونفذ فعاليات تضامن مع الأسرى وأقام مهرجانات ومسيرات وأنشطة ثقافية ووطنية وتراثية عمت جميع أماكن تواجد اللاجئين الفلسطينيين في لبنان, وشاركت الجماهير بفعالية واسعة في إحياء المناسبة مؤكدين على تمسكهم بوطنهم فلسطين وبحقهم في العودة وتقرير المصير وعبروا عن دعمهم للأسرى في معركتهم.

وفي الكويت تحيي حركة فتح ذكرى النكبة يوم الجمعة بعد غد حيث تنظم مهرجاناً شعبياً بمقر جمعية الخريجين الكويتية تحت عنوان: العهد هو العهد والقسم هو القسم 64 على النكبة وإننا لعائدون وأسرانا محررون.

ويشارك في المهرجان شخصيات وطنية محلية ومفكرين وأدباء ومتخصصين في التاريخ الفلسطيني, ووجهت الدعوة للجالية الفلسطينية وأبناء الحركة في الكويت إضافة لشخصيات من الفصائل الفلسطينية.