احياء ذكرى النكبة في موسكو

نشر بتاريخ: 20/05/2012 ( آخر تحديث: 02/06/2012 الساعة: 12:14 )
موسكو- معا- برعاية سفارة دولة فلسطين لدى روسيا الاتحادية، اقامت رابطة الطلبة الفلسطينيين في جامعة الصداقة بين الشعوب في موسكو مهرجانا بمناسبة الذكرى الـ 64 للنكبة.

وشارك في هذا المهرجان الطلبة الفلسطينيون في جامعة الصداقه وأبناء الجالية الفلسطينية والجاليات العربية والمتضامنين الروس وبحضور سفير دولة فلسطين لدى روسيا الاتحاديه د. فائد مصطفى وعضو المجلس التشريعي د. احمد ابو هولي.

وألقى سفير فلسطين لدى روسيا الدكتور فائد مصطفى كلمة اشار فيها الى أن صناع النكبة الفلسطينية أرادوا انهاء الشعب الفلسطيني وتحويل قضيته ومأساته الى مسألة إنسانية، لكن الشعب الفلسطيني لم يرفع الراية البيضاء ولم يقبل الاقرار بان ما حصل هو قدر لا راد له، بل نهض من بين الرماد كطائر الفينيق مطلقا ثورته المعاصرة لحمايه الهويه الوطنيه ، وحاضر ومستقبل الوجود الفلسطيني.

وشدد السفير مصطفى على الاجماع الوطني في المحافظة على الثوابت الوطنية الفلسطينية في إنهاء الإحتلال الاسرائيلي وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود الرابع من حزيران لعام 1967، كاملة السيادة وعاصمتها القدس الشريف ، وحق اللاجئين الفلسطينين في العودة الى وطنهم فلسطين حسب قرار الأمم المتحدة رقم 194، محملا الحكومة الاسرائيلية مسؤولية انسداد أفق عملية السلام ، برفضها الوقف الشامل للنشاطات الاستيطانية والتفاوض على أساس حدود 1967.

كما اشاد السفير مصطفى بالانتصار الذي حققه الاسرى في معركة الامعاء الخاويه التي خاضوها ضد سجاني شعبنا ومحتليه.

واختتم كلمته موجها الشكر إلى روسيا قيادة وشعبا، وهي التي وقفت ولاتزال تقف مع الشعب الفلسطيني وقيادته ، وهي أيضا التي تبذل كل ما في وسعها لمساعدة الشعب الفلسطيني في نضاله من اجل نيل الحرية والاستقلال.

وتحدث النائب د.أحمد أبو هولي بكلمة وجه فيها التحية لنضال الشعب الفلسطيني مؤكدا على استمرار النضال حتى اقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف، كما وجه التحية الى كل من كان وراء تنظيم هذه الفعالية وقال مناديا ومطالبا بتحقيق الوحدة الوطنية، وإتمام المصالحة، ولايوجد ما يمنع تحقيق ذلك .

وقال أيضا أن الوحدة هي قانون الانتصار، ولايوجد مبرر للفرقة ، فغزة الشموخ محاصرة والضفة تقارع الاستيطان والجدار. وشدد النائب على هذا الحق ووجه التحية للأسرى الأبطال وإلى كل حراس الوطن والمواطن.

وألقى رئيس الجالية الفلسطينية في روسيا د. وفيق الشاعر كلمة اهاب فيها بصمود الاسرى الفلسطينين والدعوة الى تحقيق الوحدة الوطنية وضرورة انهاء الانقسام الذي لا يستفيد منه الا اعداء الشعب الفلسطيني.

وقال ان على اسرائيل ان تثبت انها معنية حقا بالسلام وبحل الدولتين وذلك من خلال الاعتراف بحقوق ومعاناة الفلسطينين وحقهم في إقامة الدولة المستقلة بعاصمتها القدس الشرقية .

وتخلل هذا الاحتفال عرض فيلم وثائقي عن المخيمات الفلسطينية في لبنان وسوريا وفلسطين والاردن بعنوان " العوده " وقرأ الشاعر عماد فؤاد مسعود قصائد وطنيه من اشعاره من وحي المناسبه، كما قامت الطالبة تحرير عمرو بقراءة عدة قصائد شعريه عن الاسرى وعن النضال الفلسطيني.