الخميس: 18/08/2022
خبر عاجل
‏الهلال الاحمر لمعا : استشهاد مواطن برصاص الاحتلال في نابلس

نقل الرئيس اليمني السابق للمستشفى مغمى عليه

نشر بتاريخ: 21/05/2012 ( آخر تحديث: 21/05/2012 الساعة: 14:33 )
القدس- معا- يرقد الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح في المستشفى إثر إسعافه إليه مساء أمس الأحد.

ونقل صالح الساعة الثامنة مساء إلى القسم الرئاسي في مجمع "الدفاع" الطبي في العرضي بصنعاء، وهو مغمي عليه، وعلى الفور قرر الأطباء رقوده في المجمع وإجراء فحوصات و"عمليات صغرى" له.

ونقلت صحيفة الأولى القريبه من نجله " أحمد " عن مصادرها في مجمع "الدفاع"، أوضح أن صالح سقط مغمياً عليه في منزله وأسعف وهو بهذه الحالة، وأن الأطباء يواصلون معاينته وإخضاعه لعمليات صغيرة مرجحاً أن يلازم المستشفى يوما أو يومين.

وبالنسبة لخلفية مرض صالح؛ أشار المصدر إلى أن الرئيس السابق يعاني نوبات إغماء متكررة، ونوبات سقوط إلى الأرض، إذ تلازمه حالة ارتعاش في إحدى ساقيه وذراعيه، كما يعاني انتفاخاً في الوجه وخصوصاً في الفك الأسفل.

وأعلن المؤتمر الشعبي العام، الذي يرأسه صالح، نبأ دخوله المستشفى أمس دون أن يحدد المستشفى أو طبيعة المرض.

وطبقاً لمصادر "الأولى" فإن أحاديث تجري عن احتمال إرسال المملكة العربية السعودية طائرة خاصة بطاقم طبي إلى صنعاء لمعاينة صالح ومعالجته وربما إقرار إسعافه خارج البلد إن استدعى الأمر.

يأتي ذلك بعد نحو شهر على طلب تقدم به صالح إلى الولايات المتحدة الأمريكية بمنحه فيزا علاجية، نظراً لاستدعاء حالته الصحية العلاج في مستشفياتها.

وقال لـ"الأولى" مصدر وثيق الإطلاع أن السفارة الأمريكية في صنعا أبلغت صالح، الأسبوع الماضي، موافقة بلادها على طلبه شريطة أن لا يصطحب معه من حرسه الخاص إلا حارسين اثنين فقط، فيما أبلغهم هو حاجته لطاقم حراسة أكبر مع استعداده للتعامل مع إحدى شركات الحراسة الخاصة في أمريكا لتوفير مرافقين له على نفقته الخاصة. وذكر المصدر أن الخارجية الأمريكية أصرت على عدم السماح له باصطحاب أكثر من مرافقين اثنين فقط.

ولم يوضح مصدر "الأولى" مستجدات الأخذ والرد بين صالح والأمريكيين، غير أنه أفاد أن الأمريكيون طلبوا من صالح تعيين محامي له في أمريكا تحسباً لرفع أي دعوى قضائية ضده خلال تواجده على الأراضي الأمريكية.

ويفترض أن تظهر اليوم نتائج الفحوص الطبية التي بدأها الأطباء لصالح منذ وصوله المستشفى.