الإثنين: 15/08/2022

حوارات منتدى الإعلام العربي الأكثر تداولاً في الفضاء الإلكتروني

نشر بتاريخ: 22/05/2012 ( آخر تحديث: 22/05/2012 الساعة: 11:43 )
دبي- معا- كشف نادي دبي للصحافة اليوم عن الإقبال الكبير الذي حظيت به فعاليات الدورة الحادية عشرة من منتدى الإعلام العربي وجائزة الصحافة العربية، عبر المنصات الرقمية وشبكات التواصل الاجتماعي.

وكان المنتدى قد عقد تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، خلال الفترة من 8-9 مايو بحضور أكثر من 3800 مشارك من 45 دولة.

وتواصل صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم مع رواد المنتدى باستخدام وسم‘
AMF’ على الموضوعات التي نوقشت عبر تويتر، في مختلف أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة والمنطقة، على مدار يومي المنتدى. ويعد هذا إنجازاً نوعياً، حيث اقتصرت فترة المناقشات في الماضي على عدة ساعات فقط. وبالإضافة إلى ذلك، وصل وسم المنتدى على تويتر ‘#AMF’ الذي شهد 10432 تغريدة على مدى يومين، لأكثر من 11 مليون مستخدم. وقد ساهمت التغطية الحية عبر تويتر لكل جلسة وورشة عمل في تمكين المستخدمين الذين لم يحضروا المنتدى من المشاركة الفاعلة وفي الزمن الحقيقي.

وبالإضافة إلى قنوات التواصل الاجتماعي، تم بث فعاليات منتدى الإعلام العربي مباشرة عبر شبكة الانترنت. وقد قام فريق نادي دبي للصحافة على مدار اليومين بتحميل أكثر من 300 صورة ونحو 100 مقطع فيديو في الزمن الحقيقي خلال الحدث، ليتمكن المهتمون من جميع أنحاء العالم من الإطلاع على مجمل فعاليات وأنشطة المنتدى.

تأتي هذه الخطة الرقمية للمنتدى ضمن استراتيجية منتدى الإعلام العربي لنقل مستوى التفاعل والنقاشات إلى كافة المهتمين من خارج دولة الإمارات في الوطن العربي والعالم، لإثراء النقاشات والحوارات وتعميم الفائدة على مستوى أوسع، وعدم اقتصار فرص المداخلات على الحضور الفعلي فقط، بغض النظر عن الموقع الجغرافي لجمهور الإعلامين والمتابعين وصناع القرار والباحثين وقادة الفكر.

كما ساهمت مبادرة نادي دبي للصحافة في اعتماد مراسل رقمي لبث وقائع الجلسات عبر قنوات التواصل الاجتماعي، في تمكين أكثر من 40000 شخص من متابعة فعاليات المنتدى، وبصفته المراسل الرقمي للمنتدى، قام نور الدين اليوسف من مؤسسة دبي للإعلام بالتقاط أهم التعليقات من المتحدثين ومديري الجلسات، وبث مقتطفات لمدة ثلاث دقائق تلخص أهم النتائج التي خلصت إليها كل جلسة.

كما قام فريق إضافي بمراقبة ورصد الأسئلة التي طرحت على تويتر وفيسبوك، وإيصال الأسئلة إلى نور الدين الذي أوصلها بدوره وتلقى الإجابات عليها مباشرة خلال الجلسات وورش العمل.

وقد حققت الدورة الحادية عشرة لمنتدى الإعلام العربي نجاحاً متميزاً جاء نتيجة عدة عوامل، من ضمنها المشاركة واسعة النطاق، وخاصة عبر المنصات الرقمية، والحضور المميز لمشاهير الإعلام الجدد، وموضوعات النقاش التي طرحت آراء ووجهات نظر جديدة ومبتكرة. يذكر أن منتدى الاعلام العربي حقق نجاحات متواصلة طيلة مسيرته الحافلة على مدى السنوات العشر الماضية، الأمر الذي يؤكد قدرة دبي ودولة الإمارات العربية المتحدة على استضافة مثل هذه الأحداث البارزة التي تستقطب حضوراً واسعاً من وسائل الإعلام الدولية.

وشهد المنتدى الذي أقيم هذا العام تحت شعار "الإعلام العربي: الإنكشاف والتحول"، مشاركة أكثر من 3800 إعلامي من داخل وخارج المنطقة، فضلاً عن تخبة من صانعي القرار وقادة الرأي ورواد الأعمال والمبدعين. كما حضر حفل توزيع جوائز الصحافة العربية أكثر من 1200 شخصية إعلامية.

وكان نادي دبي للصحافة قد أعلن في الفترة التي سبقت انعقاد منتدى الإعلام العربي، عن النتائج الرئيسية للإصدار الرايع من تقرير نظرة على الإعلام العربي، والتي تضمنت توقعات حول صناعة الإعلام الإقليمية حتى عام 2015. وقد حصل جميع الحضور في المنتدى على نسخة من التقرير.