سفارة دولة فلسطين في غانا تحيي ذكرى النكبة

نشر بتاريخ: 22/05/2012 ( آخر تحديث: 02/06/2012 الساعة: 12:13 )
أكرا-معا- أحيت سفارة دولة فلسطين في غانا الذكرى الرابعة والستين للنكبة بمهرجان سياسي في مقر السفارة بحضور كل من نائب وزير الخارجية الغاني كريس بودو ومدير عام البروتوكول صامويل ادكو، ومدير دائرة أسيا ادموند كوفي ورؤساء البعثات الدبلوماسية العرب وعدد من أعضاء حملة التضامن الغانية مع الشعب الفلسطيني وجمع غفير من الجاليتين الفلسطينية والعربية.

وقد استُهل المهرجان بعزف النشيد الوطني الفلسطيني والنشيد الوطني الغاني، ثم تلاها كلمة سفير دولة فلسطين في غانا رفيق أبو ضلفة الذي حيا بدوره الحضور باسم الشعب الفلسطيني وباسم الرئيس محمود عباس ووزير الخارجية د.رياض المالكي وقيادة منظمة التحرير الفلسطينية.

وأكد السفير بكلمته على إن مرور 64 عاماً على تهجير الشعب الفلسطيني من بيوته وأراضيه وما رافقه من استيطان وتهويد وقتل وعمل دؤوب لتغيير الخارطة الجغرافية والديموغرافيه للشعب الفلسطيني، لم تطفئ شعلة الأمل والإرادة بموصلة الكفاح الوطني لتحقيق حلم شعبنا التاريخي بالعودة إلى دياره التي هجر منها .

واختتم كلمته باستمرار تمسك الشعب الفلسطيني بخيار السلام العادل والشامل المستند إلى قرارات الشرعية الدولية والتي تتضمن حق شعبنا بالعودة والتعويض وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

من جانبه أكد نائب وزير الخارجية الغاني دعم حكومته لتطبيق قرارات الشرعية الدولية في فلسطين وتحقيق السلام العادل الذي يضمن الحقوق العادلة للشعب الفلسطيني وخاصة حقه في إقامة دولته الوطنية المستقلة .

وفي كلمة للسفير الجزائري السيد عربي الكاتي ونيابة عن مجلس السفراء العرب وجه السفير تحياته للشعب الفلسطيني ومنظمة التحرير الفلسطينية والرئيس أبو مازن، مؤكدا أن القضية الفلسطينية ستبقى قضية العرب المركزية وان الشعب الفلسطيني رغم الظلم الذي تعرض له فانه سيصل في نهاية المطاف إلى شواطئ الحرية والاستقلال .

على صعيد أخر وبالتعاون بين سفارة دولة فلسطين في غانا وحملة التضامن الغانية مع الشعب الفلسطيني تم تنظيم ندوة سياسية لنفس الذكرى وذلك يوم الخميس الموافق 17/5/2012 في مركز الحرية في العاصمة اكرا ، حيث حضرها نخبة من اساتذه وطلاب الجامعات ، تم خلالها استعراض معاناة الشعب الفلسطيني منذ النكبة وحتى تاريخه.