الثلاثاء: 04/10/2022

مازن غنيم: نسعى لتعزيز وتطوير دور المرأه في الهيئات المحلية

نشر بتاريخ: 23/05/2012 ( آخر تحديث: 23/05/2012 الساعة: 00:07 )
طولكرم -معا- ناقش ملتقى النوع الاجتماعي لقطاع الحكم المحلي اليات التنسيق والتحضير للانتخابات المحلية واليات تعزيز دور مشاركة المرأه بشكل فاعل في هذه الانتخابات، والاستفادة من التجارب السابقه وصولا الى وجود فاعل وكفؤ في الهيئات المحلية القادمة.

جاء ذلك في الاجتماع الذي عقده الملتقى اليوم الثلاثاء، في مقر الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية في محافظة طولكرم، بحضور المهندس مازن غنيم وكيل وزارة الحكم المحلي وبتنسيق من وحدة النوع الاجتماعي في الوزارة والتعاون مع مؤسسة التعاون الفني الألماني (GIZ)، وحضور اعضاء الملتقى من المؤسسات المشاركة وعدد كبير من عضوات الهيئات المحلية في المحافظة.

وفي بداية اللقاء اعلن غنيم عن خطة عمل الملتقى واليات التنسيق بين المؤسسات المشاركة، موضحا ان هذا الملتقى هو اطار تنسيقي لعمل المؤسسات الاعضاء ليكون دورها تكاملي وليس تنافسي لتظافر الجهود من اجل تحقيق الهدف الذي يسعى اليه الجميع وهو تعزيز وتطوير دور المرأة في الهيئات المحلية، ليكون لها دور فاعل وكفؤ في عمل هذه الهيئات.

واكد غنيم ان تشكيل هذا الملتقى يعتبر خطوة مهمه باتجاه دعم وتعزيز دور المرأه في المجالس المحلية، وهو يضم عدد مهم من المؤسسات الرسمية ومؤسسات المجتمع المدني التي تعمل في مجال شؤون المرأة وتهدف الى تطوير رؤية واضحة للنوع الاجتماعي تقوم على اساس تكافؤ الفرص بعيدا عن التمييز، وتوفير الاجواء الداعمة للنساء وبلورة مجموعات ضاغطة بالتجاه قضايا النوع الاجتماعي، مؤكدا دعم الوزارة له في تحقيق اهدافه ومشيرا الى ايجاد فروع له في كافة المحافظات.

وتحدث غنيم عن تجربة المرأه السابقة في الهيئات المحلية، مبينا ان دور المرأة كان متفاوتا، حيث كان عدد من النجاحات ولكنه كان هناك اخفاقات، داعيا الى العمل على ترشيح المرأة الكفؤة القادرة على القيام بدورها، حتى يكون لها دور بارز ومتميز في الهيئات المحلية القادمة.

بدورها تحدثت ريما نزال عضو الامانه العامة للاتحاد العام للمرأة الفلسطينية وعضو الملتقى عن دور الملتقى في تعزيز دور المرأه في الهيئات المحلية ومشاركتها في الانتخابات المحلية والعمل على نجاحا التنافسي، كما اشارت الى تنسيق ادوار المؤسسات في بناء قدرات المرأة وتدريب العضوات المنتخبات ورفع مستوى ادائهم، ووصفت المداخلات التي تمت في اللقاء بالغنية بحيث سيتم الاستفادة منها في عمل الملتقى بدعم المرأة في الهيات المحلية.

وقالت حنان مسيح مدير عام وحدة النوع الاجتماعي في وزارة الحكم المحلي ان هذا اللقاء الاول في محافظة طولكرم بعد تشكيله، كما وسيتم استكمال تشكيل فروعه في بقية المحافظات، واضافت ان الملتقى يضم اكثر من 25 مؤسسة تعنى بقضايا المرأة، مشيرة ان تجميع هذه المؤسسات يعتر انجازا بحد ذاته، اضافة الى تطلعاته في العمل على ايجاد دور فاعل ومميز للمرأه في الهيات المحلية بدعم وتطوير هذا الدور.

وناقش الحضور العديد من المداخلات المهمه بهذا المجال، التي من شأنها ان تكون رافدا مهما في عمل الملتقى وافكار يمكن الاستفادة منها في عمل الملتقى.

وكانت قد ادارة اللقاء ندى طوير عضو الملتقى ورئيسة فرع اتحاد المرأه في محافظة طولكرم، كما حضره الوكيل المساعد لشؤون المديريات في وزارة الحكم المحلي محمد حسن جبارين، ورئيس بلدية طولكرم اياد الجلاد، وميدير عام حكم محلي نابلس سمير دوابشة ومدير داخلية طولكرم بهجت الجيوسي.