الإثنين: 15/08/2022

خلال محادثات النووي: سوريا والدور الإيراني جزء من الصفقة

نشر بتاريخ: 24/05/2012 ( آخر تحديث: 25/05/2012 الساعة: 14:30 )
بيت لحم - معا - انتهت اليوم الخميس جولة المحادثات بين القوى العظمى الخمس، إضافة إلى ألمانيا من جهة والوفد الإيراني من الجهة المقابلة دون نتائج معلنة وفقا للمصادر إيرانية وغربية على حد سواء، التي تبادلت الاتهامات فيما يتعلق بتعثر المفاوضات المتعلقة بالملف النووي الإيراني.

ولم تتفق الإطراف المشاركة على شيء سوى عقد جولة إضافية من المحادثات في جنيف مطلع الشهر القادم لمواصلة بحث الملف النووي وذلك خلافا لما كان متوقعا من انجاز صفقة "غربية - إيرانية" تنهي الجدل حول هذا الملف الشائك وفقا لما قاله موقع صحيفة "هآرتس" الالكتروني.

وأضاف الموقع نقلا عن مصدر في الوفد الأمريكي المشارك أن الجانب الإيراني حاول طرح الملف السوري والتصعيد الحاصل في سورية وضم هذا الملف للصفقة المتوقع إبرامها بين الدول العظمى وإيران.

ونقل الموقع عن المصدر الأمريكي قوله بأن إيران طالبت بحقها وضمان موقعها في أي حل مستقبلي للوضع في سوريا الأمر الذي رفضته أمريكا بحجة إن المحادثات مخصصة فقط للملف النووي الايراني ولا يمكن طرح أي موضوع آخر حلالها.