الإثنين: 03/10/2022

بلدة حارس تستضيف أطباء سان جون للعيون

نشر بتاريخ: 24/05/2012 ( آخر تحديث: 24/05/2012 الساعة: 18:57 )
سلفيت- معا- أقام طاقم أطباء سان جون للعيون بالقدس (ألبقعه سابقا) يوما طبيا لفحص وعلاج أمراض العيون في بلدة حارس في محافظة سلفيت وبالتعاون مع المجلس القروي ومشروع إصلاح وتطوير قطاع الصحة الفلسطيني (فلاش شيب).

وكان في استقبال الوفد الطبي الشيخ عمر سماره رئيس المجلس ورشا قاسم وخالد سلطان منسقي مشروع الإصلاح والتطوير وحكم قدري منسق الانشطه الطبية للمستشفى في محافظة سلفيت.ورحبت رشا قاسم باسم المشروع وأهالي حارس بالطاقم الطبي وقد مت الشكر لهم على خدماتهم المجانية وطالبتهم بتكرار زيارة للبلدات والقرى التي تعاني من قلة الخدمات الطبية ألتخصصيه وافتقارها للحد الأدنى لمثل هذه الخدمات.

وأعرب خالد زعيتر منسق الوفد الطبي الميداني لمشفى سان جون عن سعادته بزيارة محافظة سلفيت وتقديم الخدمات الطبية لأهاليها للتخفيف عنهم.

وأضاف زعيتر بان محافظة سلفيت تكتسب أهميه كبيره لما تعانيه من إهمال في الخدمات الطبية التخصصية وافتقارها للمراكز الطبية ألتخصصيه.

إضافة لسياسة الاحتلال الوحشية وغول الاستيطان المدمر للمحافظة.. والذي قسم المحافظة وعزل قراها في كانتونات منعزلة ومنفصلة بالحواجز ألعسكريه والبوابات و وجدار الفصل العنصري الذي زاد من معاناة سكانها.وشدد زعيتر بان سياسة المستشفى تقوم على مساعدة الشعب الفلسطيني في ظل الظروف ألاقتصاديه الصعبة عن طريق إيصال الخدمات الطبية لمناطق سكن الناس.حيث أن الطاقم يقدم خدماته من أقصى الشمال الفلسطيني (جنين)إلى أقصى الجنوب (الخليل ).

من جهته قدم حكم قدري منسق الأيام الطبية في محافظة سلفيت شكره وتقديره باسم أهالي محافظة سلفيت للطاقم الطبي ولإدارة مستشفى سان جون للعيون على خدماتهم الكبيرة وجهودهم المضنية في خدمة أبناء شعبنا وتقديم الخدمات الطبية لهم في مناطق سكناهم..كما قدم قدري شكره لمنسقي مشروع الإصلاح والتطوير الصحي رشا قاسم وخالد سلطان لتطوعهم ومساعدتهم في إنجاح اليوم الطبي في حارس.وأضاف قدري بان الطاقم قام بفحص وعلاج أكثر من مائة حالة مرضيه وتم تقديم العلاج اللازم لهم وتحويل عشرات الحالات المستعصية لإجراء العمليات اللازمة في مستشفى رفيديا أو سان جون بالقدس.

أطباء سان جون للعيون بالقدس (ألبقعه سابقا) يوما طبيا لفحص وعلاج أمراض العيون في بلدة حارس في محافظة سلفيت وبالتعاون مع المجلس القروي ومشروع إصلاح وتطوير قطاع الصحة الفلسطيني (فلاش شيب).وكان في استقبال الوفد الطبي الشيخ عمر سماره رئيس المجلس ورشا قاسم وخالد سلطان منسقي مشروع الإصلاح والتطوير وحكم قدري منسق الانشطه الطبية للمستشفى في محافظة سلفيت.

ورحبت رشا قاسم باسم المشروع وأهالي حارس بالطاقم الطبي وقد مت الشكر لهم على خدماتهم المجانية وطالبتهم بتكرار زيارة للبلدات والقرى التي تعاني من قلة الخدمات الطبية ألتخصصيه وافتقارها للحد الأدنى لمثل هذه الخدمات.

وأعرب خالد زعيتر منسق الوفد الطبي الميداني لمشفى سان جون عن سعادته بزيارة محافظة سلفيت وتقديم الخدمات الطبية لأهاليها للتخفيف عنهم .وأضاف زعيتر بان محافظة سلفيت تكتسب أهميه كبيره لما تعانيه من إهمال في الخدمات الطبية التخصصية وافتقارها للمراكز الطبية ألتخصصيه.إضافة لسياسة الاحتلال الوحشية وغول الاستيطان المدمر للمحافظة.. والذي قسم المحافظة وعزل قراها في كانتونات منعزلة ومنفصلة بالحواجز ألعسكريه والبوابات ووجدارالذي زاد من معاناة سكانها.وشدد زعيتر بان سياسة المستشفى تقوم على مساعدة الشعب الفلسطيني في ظل الظروف ألاقتصاديه الصعبة عن طريق إيصال الخدمات الطبية لمناطق سكن الناس.حيث أن الطاقم يقدم خدماته من أقصى الشمال الفلسطيني (جنين)إلى أقصى الجنوب (الخليل ).

من جهته، قدم حكم قدري منسق الأيام الطبية في محافظة سلفيت شكره وتقديره باسم أهالي محافظة سلفيت للطاقم الطبي ولإدارة مستشفى سان جون للعيون على خدماتهم الكبيرة وجهودهم المضنية في خدمة أبناء شعبنا وتقديم الخدمات الطبية لهم في مناطق سكناهم..كما قدم قدري شكره لمنسقي مشروع الإصلاح والتطوير الصحي رشا قاسم وخالد سلطان لتطوعهم ومساعدتهم في إنجاح اليوم الطبي في حارس.

وأضاف قدري بان الطاقم قام بفحص وعلاج أكثر من مائة حالة مرضيه وتم تقديم العلاج اللازم لهم وتحويل عشرات الحالات المستعصية لإجراء العمليات اللازمة في مستشفى رفيديا أو سان جون بالقدس.