الجالية الفلسطينية بالمانيا تشارك في كرنفال الثقافات العالمية

نشر بتاريخ: 30/05/2012 ( آخر تحديث: 01/06/2012 الساعة: 23:17 )
برلين- معا- بموكب تراثي فلسطيني وعلى وقع انغام الموسيقى الفولكلورية الفلسطينية وبمشاركة فرقة الفرسان للرقص الشعبي، شاركت الجالية الفلسطينية في المانيا – برلين يوم الأحد الماضي بكرنفال الثقافات العالمية الذي يقام سنويا في برلين وبحضور اكثر من مليون مشاهد. وشارك هذا العام في العرض 97 فرقة فنية تمثل ثقافة 70 دولة في العالم.

وسار الموكب الذي تقدمه سيارة مزينة بالاعلام الفلسطينية والتي سار خلفها مجموعة من الاجيال المتعاقبة مرتدين الملابس التراثية الفلسطينية من مختلف ربوع فلسطين وقمصان رسم عليها مفتاح العودد.

وقد صدحت الموسيقى الشعبية واهازيج الافراح الفلسطينية واغاني ومواويل الحنين الى الوطن في سماء العاصمة برلين.

واستطاعت فرقة زفة الفرسان التي تتكون من شباب وشابات الجيل الثاني من فلسطينين ولبنانيين برقصاتها ودبكاتها وموسيقها من انتزاع اعجاب المحتفلين الذين شاركوا الفرقة في الرقص بحماس شديد.

وقال شباب الفرقة بانه اسعدهم جدا المشاركة في هذا الكرنفال وتحت علم فلسطين التي هي عزيزة على كل قلب عربي وحر في العالم. وقرب محطة "ال زود شتيرن" قدمت الفرقة عرض خاص امام لجنة تحكيم دولية ضمن مسابقة الكرنفال الرسمية لاختيار افضل العروض المشاركة.

وقال لافي خليل رئيس الجالية الفلسطينية فرع برلين ان المشاركة في هذا الاحتفال الشعبي الاضخم على مستوى اوروبا يأتي ضمن التأكيد على الهوية الثقافية الفلسطينية وتكملة لخطوات الاعتراف بالدولة الفلسطينية خصوصا بعد قبول منظمة اليونسكو بفلسطين كعضو كامل الصلاحية في المنظمة الدولية.

واضاف خليل بان الدافع في المشاركة هو ادخال البهجة في قلوب ابناء الجالية في المانيا وابراز الوجه الثقافي الحضاري الفني لفلسطين الذي يكاد ان يبتلع ويختزل في الوجه السياسي فقط في الاوساط الشعبية الالمانية.

يذكر بان الجالية الفلسطينية - برلين اخذت على عاتقها منذ تاسيها بالاهتمام بالفعاليات الثقافية الفلسطينية المختلفة وتقديم الدعم الكامل لمثل هذه النشاطات كمشروع معرض مفتاح العودة في متحف برلين الذي يزداد عدد زواره من الالمان وفلسطينيي المهجر يوما بعد يوم.