الأحد: 25/10/2020

23 انتهاكا للحريات الإعلامية في الضفة والقطاع خلال شهر أيار

نشر بتاريخ: 07/06/2012 ( آخر تحديث: 07/06/2012 الساعة: 11:20 )
غزة- معا- كشف تقرير حقوقي النقاب عن وجود 23 حالة انتهاك لحريات الاعلاميين في الضفة وقطاع غزة في شهر أيار / مايو.

وأفاد تقرير صدر عن التجمع الإعلامي الفلسطيني أن قوات الاحتلال الاسرائيلي واصلت اعتداءاتها على الحريات العامة و طواقم العمل الإعلامي في الضفة الغربية و القطاع، و بالتحديد خلال تغطيتهم للفعاليات المساندة لإضراب الأسرى في سجون الاحتلال ما ادي الى عدد كبير من الإصابات في أوساط الصحافيين والمصورين تراوحت بين إصابات مباشرة بالرصاص، وحالات اختناق جراء استهدافهم بقنابل الغاز ورش المياه العادمة باتجاههم.

وأكد التقرير الذي وصل معا نسخة منه أن الاعتداءات لم تكن فقط من جانب قوات الاحتلال فهنالك اعتداءات على الاعلامين من قبل الحكومتين في الضفة والقطاع.

وشدد التجمع الإعلامي على ضرورة احترام حرية الرأي والتعبير التي كفلتها المادة 19 من القانون الفلسطيني الأساس، والإعلان العالمي لحقوق الإنسان داعيا سلطتي الضفة والقطاع إلى تأمين الظروف الملائمة للصحافيين الطواقم الإعلامية للعمل بحرية دون عرقلة أو ضغوط عليهم، ووقف كل الاعتداءات والانتهاكات بحقهم.

كما دعا إلى وقف كافة مظاهر المضايقات والتعديات على الحريات الإعلامية في الأراضي الفلسطينية وإطلاق سراح كافة الصحافيين المعتقلين في سجون الاحتلال مطالبا الاتحاد الدولي للصحفيين وكافة المؤسسات الصحفية والحقوقية الدولية العمل على إطلاق سراح الصحافيين الأسرى، وتأمين حرية عمل الصحافيين الفلسطينيين و الأجانب العاملين في فلسطين.